النظام التركي وكيدية التدويل ضد مصر

كتب مراسل عربي برس

2019.06.21 - 12:53
Facebook Share
طباعة

 لم يخف النظام التركي نيته تدويل قضية وفاة الرئيس المخلوع محمد مرسي، حيث جدد اردوغان رغبته في تدويل القضية، وأعرب عن اعتقاده بأن الأمم المتحدة ستتناول القضية وستحاسب المسؤولين عن قتله.

الذي دفع اردوغان للاعتقاد بامكانية تدويل قضية مرسي هو ما اسماه تجاوب المجتمع الدولي مع تركيا في قضية َقتل جمال خاشقجي. 

انقرة تحاول تنصيب نفسها كوريث لثأر كل اخواني يقتل او يموت في اي بلد عربي، متصورة بان المجتمع الدولي بات يحمل هم الاخوان المنبوذين في كل المنطقة العربية من الشعوب قبل الحكومات.

ان علاقات تركية الحالية بدلوماسيا لن تساعدها على المطالبة بدم اخواني تركي فكيف بعربي، لم تترك تركيا دولة الا وبات لديها مشكلة معها، عربيا هناك سورية ومصر والامارات والسعودية وتونس وليبيا وموريتانيا والسودان، واوروبيا هناك قبرص واليونان وكامل الاتحاد الاوروبي، فكيف يخيل لاردوغان بان يحمل المجتمع الدولي قضية التنظيم العالمي للاخوان المسلمين، التنظيم ذاته المتهم بتدبير العديد من المكائد العدائية لحكومات وشعوب المنطقة.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 1 + 5