فضائح إسرائيلية تتعلق بأردوغان وعائلته

عماد مرتضى _ عربي برس

2019.08.09 - 12:45
Facebook Share
طباعة

 يدأب النظام التركي على ترويج مزاعم مقاومته للكيان الإسرائيلي ونصرته لفلسطين وشعبها، على الرغم من أن الواقع مغاير لتلك المزاعم تماماً.

ىخر الفضائح التي تعري نظام أردوغان هو ما أعلنه وزير الخارجية الإسرائيلي، إسرائيل كاتس بأن أقارب الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، قاموا بجني أرباح كبيرة من صفقات مع تل أبيب، رغم تصريحات أردوغان بأنه ضد أي شخص  يقف إلى جانب إسرائيل .

كاتس لم ينكر وجود ما أسماه بالعداء التركي ـ الإسرائيلي لكنه أكد أيضاً بأن التجارة مستمرة في النمو بين الجانبين، حتى أن بعض أفراد عائلة  أردوغان  يشاركون في نقل الشاحنات إلى ميناء حيفا ومنها للأسواق العربية ، حيث يتم تحميل العبّارات يومياً في تركيا بشاحنات محملة بالبضائع التركية إلى حيفا، ثم يتم نقلها عبر الأردن إلى دول الخليج العربية. وأصبح هذا الطريق رسمياً منذ اندلاع المواجهات السورية، لنقل البضائع التركية إلى الأسواق في الدول العربية.

فعلى سبيل المثال فوز أحد الشركات التركية على شركات إسرائيلية أيضاً في مناقصة لتشغيل تلفريك حيفا بقيمة 90 مليون دولار جعل وزارة مواصلات الاحتلال تحتفل بالحدث يؤكد بأن هناك علاقات متينة بين أنقرة وتل أبيب وأن الكلام المعسول الذي يسوقه اردوغان حول فلسطين ما هو إلا نفاق ولا صحة له في الواقع.

وفي العام 2015 نمت التجارة التركية الإسرائيلية بنسبة 19% منذ عام 2009 وعلى مدار 6 سنوات، ووصل حجم التبادل التجاري إلى قرابة 5 مليارات دولار نهاية 2015.

فيما يتعرض أبناء اردوغان وصهره لملاحقات واتهامات بالفساد وغسيل الأموال واستغلال السلطة لتحقيق الأرباح المالية.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 2 + 10