رذاذ الماء يبرّد على الحجاج حرارة عرفات

2019.08.10 - 02:47
Facebook Share
طباعة

 

توجه رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري بالتهاني إلى اللبنانيين عموما والعرب والمسلمين خصوصا لمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك، سائلاً الله "أن يعيده على بلدنا وأمتنا بما يحقق تطلعات شعوبها بالتقدم والاستقرار وبما يعيننا في لبنان على مواجهة التحديات والنهوض نحو الأفضل".


هذا ويعتذر الرئيس الحريري عن عدم استقبال المهنئين بالعيد لوجوده خارج لبنان.تنتشر في أرجاء مشعر عرفات مراوح رذاذ الماء وأعمدة الضباب المائي، بهدف تلطيف الأجواء الحارة على الحجاج، الذين يؤدون، السبت، الركن الأعظم في الحج.

 

وتقول السلطات السعودية إن استخدام مراوح الرذاذ يتم فقط في الأماكن المفتوحة مثل الساحات من أجل تلطيف الهواء فيها، حيث يُضخ الماء تحت ضغط مرتفع بواسطة مضخة عالية الضغط.


وتستمد المراوح المياه من محطة تغذية المياه، التي تتوفر على خزان لحفظ الماء وفلاتر لتنقيته قبل دخوله إلى المضخات ذات الضغط العالي


ويخرج الماء من المراوح على شكل ضباب بارد (آلاف من ذرات المياه الباردة) لامتصاص الطاقة الحرارية من الهواء الخارجي لخفض درجة حرارته


وتسهم نقاط رذاذ الماء في تخفيض درجة الحرارة من 5 إلى 7 درجات، إضافة إلى إخماد الأتربة المتطايرة


وحسب المعطيات، التي استقاها موقع "سكاي نيوز عربية" من هيئة الأرصاد السعودية، فإن درجة الحرارة في عرفات، عادلت خلال منتصف النهار، 40 درجة مئوية، فيما بلغت نسبة الرطوبة 42 في المئة.


وكانت الهيئة توقعت، الجمعة، أن تكون السماء، غائمة جزئيا تتخللها سحب رعدية ممطرة مصحوبة برياح نشطة على المرتفعات.


يشار إلى أن أعدادا غفيرة من الحجاج احتشدت منذ ساعات الصباح الأولى على صعيد عرفات، بعدما أمضى أغلبهم ليلتهم في منى، فيما يعرف بيوم التروية.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 7 + 2