حفل احتجاجي تضامنا مع فرقة تدعم المثليين في لبنان!

2019.08.10 - 05:15
Facebook Share
طباعة

 حضر مئات الأشخاص في بيروت حفلا موسيقيا تضامنا مع فرقة "مشروع ليلى" المؤيدة للمثليين، بعد إلغاء حفلة لها في مهرجان فني شمال العاصمة إثر اتهامها بالإساءة للديانة المسيحية.


وتضامنا مع الفرقة التي يجاهر قائدها حامد سنو بمثليته، تجمع مساء الجمعة أكثر من 1500 شخص في بيروت للمشاركة في حفل موسيقي بديل، أطلق عليه اسم "صوت الموسيقى أعلى".

ومع أن فرقة "مشروع ليلى" لم تشارك في الحفل، إلا أن أحد منظمي الحفل تلا أمام الجمهور بيانا للفرقة جاء فيه أنه بدلا من الاحتفال بعيد ميلادها العاشر، أصبح الموضوع الرئيس هو "حريتنا في قول ما نفكر فيه".

ودعت الفرقة في بيانها إلى "مستقبل يوفر لنا على الأقل الحريات الأساسية، مستقبل تتوقف فيه الرقابة والرقابة الذاتية عن منعنا من التعبير عن أنفسنا".

وأتى قرار إلغاء الحفل بعدما تعرضت "مشروع ليلى" وإدارة مهرجانات بيبلوس لحملة عنيفة عبر وسائل الإعلام وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، لا سيما من جانب الكنيسة المارونية، على خلفية اتهامات للفرقة بإهانة المقدسات المسيحية في أغنيات ومنشورات سابقة لها على الإنترنت.

وكانت إدارة مهرجانات بيبلوس الدولية أعلنت، في نهاية يوليو، أنها قررت إلغاء حفلة "مشروع ليلى" وذلك "منعا لإراقة الدماء"، بعد جدل عنيف وصل إلى حد التهديد بالقتل.
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 5 + 7