محاكمة ناز مسن ساهم بقتل الآلاف في معسكرات الاعتقال

2019.08.10 - 05:21
Facebook Share
طباعة

 يواجه مسن ألماني (92 عاما) محاكمة قضائية في شهر أكتوبر القادم، لمساهمته في قتل 5,230 سجينا في معسكرات الاعتقال النازية خلال الحرب العالمية الثانية.


وكان المتهم المدعو، برونو د، حارسا في قوات SS، وخدم في معسكر Stutthof النازي، في بولندا، من عام 1942 ولغاية 1945، حيث وجهت إليه تهم بالمساهمة والتحريض على قتل آلاف المعتقلين خلال تلك الفترة.

وأعلن القضاء الألماني أن برونو قد اعترف جزئيا بخدمته في ذلك المعسكر الرهيب، وأقر أنه شهد حرق الجثث في "الهولوكست"، وأنه كان على دراية بإعدام المعتقلين في غرف الغاز.

وفي تبريره للاتهامات الموجهة ضده، أكد برونو أن علمه بما كان يحدث داخل المعسكر لا يجعله مذنبا، وتابع قائلا: "حتى لو غادرت موقعي في المعسكر، فإن ذلك لن يغير شيئا، سيجلبون بديلا عني".

قتل في معسكر Stutthof النازي، قرابة 65 ألف شخص، بينهم الكثير من اليهود، بينما أعدم العديد من المعتقلين باستخدام غاز Zyklon B، أو بإطلاق النار مباشرة على رؤوسهم.

وفي عام 2011، تبلورت قناعة جديدة وغير مسبوقة داخل ألمانيا، مفادها أن خدمة جندي في معسكر نازي تهمة كافية لمحاكمته، وهذا التطور الهام مهد الطريق لمزيد من المحاكمات المعاصرة ضد النازيين وأعوانهم.
 
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 8 + 4