"كنز فضائي" غير مرئي قد يحل لغزا كونيا غامضا

2019.08.10 - 09:24
Facebook Share
طباعة

 اكتشف علماء الفلك "كنزا" من المجرات القديمة الضخمة التي لم تكن معروفة سابقا، يتحدى النماذج الحالية للكون.


وتوضح الدراسة المنشورة في مجلة "الطبيعة"، أن المجرات ترتبط ارتباطا وثيقا بالثقوب السوداء الفائقة الكتلة، وتوزيع المادة المظلمة.

وقال الباحث تاو وانغ، من جامعة طوكيو: "هذه هي المرة الأولى التي يجري فيها تأكيد وجود هذا العدد الكبير من المجرات الضخمة، خلال أول ملياري عام من عمر الكون البالغ 13.7 مليار عام. وقد كانت غير مرئية لنا في السابق. ويتعارض هذا الاكتشاف مع النماذج الحالية لتلك الفترة من التطور الكوني، وسيساعد في إضافة بعض التفاصيل، التي كانت مفقودة حتى الآن".

واكتُشف الضوء الصادر من 39 مجرة باستخدام القوة المشتركة للمراصد الفلكية المتعددة في جميع أنحاء العالم.

وأوضح البروفيسور كوتارو كونو، قائلا: "إن الضوء المنبعث من هذه المجرات باهت للغاية بأطوال موجية طويلة غير مرئية لأعيننا، ولا يمكن اكتشافها بواسطة "هابل". لذا لجأنا إلى مصفوفة Atacama Large Millimeter/submillimeter، التي تُعتبر مثالية لمشاهدة هذه الأنواع من الاكتشافات".

ومع توسع الكون، يمتد الضوء الذي يمر عبره، وبالتالي يصبح الضوء المرئي أطول ليتحول في النهاية إلى الأشعة تحت الحمراء.

ويستطيع علماء الفلك حساب المسافة البعيدة عن طريق تحليل مقدار التمدد، ويشير هذا أيضا إلى المدة التي انبعث منها الضوء.

ويقول العلماء إنه كلما كانت المجرة أكبر، زاد ثقب البئر الضخم في وسطه. لذا فإن دراسة المجرات الجديدة وتطورها سيقدم نظرة عن تطور الثقوب السوداء أيضا.

كما ترتبط المجرات الضخمة ارتباطا وثيقا بتوزيع المادة المظلمة غير المرئية، وهذا يلعب دورا في تشكيل هيكل وتوزيع المجرات.
 
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 3 + 10