لماذا تعارض قطر عودة سورية للجامعة العربية

عبير حمود - عربي برس

2019.09.11 - 11:33
Facebook Share
طباعة

 

أكد وزير الخارجية المصري، سامح شكري عقب اجتماع وزراء الخارجية العرب وجود مشاورات بين الدول العربية حول عودة سوريا إلى جامعة الدول العربية.
مصدر صحفي مطلعة على ما يجري في أروقة الجامعة قالت بأن قطر هي من أشد المعارضين لعودة سورية إلى مقعدها دون تبرير على الرغم من بدأ تشكل مناخ عربي بما فيه المزاج السعودي بات يناقش فكرة إمكانية عودة السوريين إلى الجامعة.
وفي سؤال حول السبب الذي يدفع بقطر لتكون رأس حربة المعارضة لعودة سورية إلى مقعدها قال المصدر: برأيي الشخصي فإن الدوحة التي تعاني أزمة مع أشقائها الخليجيين والتي كانت سابقاً رأس حربة في المواجهة مع الدولة السورية ثم تم إبعادها، لا تريد عودة سورية برئيسها الحالي لأن ذلك سيعني هزيمة للإرادة الأخوانية في قطر وتركيا تلك الإرادة التي سعت ولا تزال لتنفيذ مخططها في سورية، بالتالي من مصلحة قطر ومن ورائها تركيا أن لا تعود سورية للجامعة حالياً إلا بعد نجاح كل من الدوحة وأنقرة في إقامة منطقة آمنة لزيادة النفوذ التركي في سورية ومن ثم تغيير القيادة هناك وفق قوله.
فيما يرى مراقبون بأن الدوحة تخشى من أي تقارب سوري مع العرب وعلى رأسهم دول الخليجية لأن السياسة القطرية بلغت مرحلة من العداء مع سورية لا رجعة فيها، بالتالي فإن علاقات سورية مع أشقائها العرب سيعني مزيداً من العزلة للدوحة وفي ذات الوقت مزيداً من الخصوم لتركيا او بعبارة أخرى سيعني ذلك بأن العرب اتحدوا أخيراً امام المشروع التركي في المنطقة عموماً وفي سورية خصوصاً.
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 5 + 2