تميم يواصل سحب الجنسية من المعارضين

جميل العوضي

2019.09.14 - 02:02
Facebook Share
طباعة

 تتعرض عدد من القبائل القطرية التي لا توافق على سياسة أمير قطر، إلى غضب الأسرة الحاكمة، إذ يعترضون على سياساتها في دعم الإرهاب، وتمويل التنظيمات المتطرفة، ما يدفع السلطات القطرية إلى سحب الجنسية من شيوخ القبائل المعارضة للحكومة.

 
وما زال سحب الجنسية من قطريين يصل عددهم الى الآلاف من قبل تنظيم الحمدين يثير تساؤلات كثير من الحقوقيين والسياسيين الدوليين، حسبما ورد في تقرير عرضته فضائية "سكاي نيوز عربية"، حيث وصل الأمر إلى المحاكم الدولية.
 
وقام الفريق الدولي لتقصي الحقائق في انتهاكات قطر ومقره لاهاي، بتوثيق قيام النظام القطري بانتهاك قوانين الحق في الجنسية واستخدام آلية سحب الجنسيّة من أجل القضاء على المعارضة القطرية.
 
نشر التقرير المعايير القانونية الدولية للحق في الجنسية، ثم نشر الانتهاكات التي تمارسها قطر على الحق في الجنسية.
 
ورصد التقرير حالات التعسف والعقاب الجماعي، وقيام نظام الدوحة بعقاب قبائل بأكملها بدون أي محاكمات، وهو ما يمثل مخالفة للقانون الدولي بشكل صارخ وغير مسبوق.
 
وعرض التقرير، الذي صدر في 12 صفحة، شهادات أبناء القبائل المنسحبة منهم الجنسية، ولذين جرى طردهم وتشريدهم، ومنع أطفالهم من المدارس.
 
ومن مفاجآت التقرير قيام قطر بإسقاط الجنسية عن طفل قطري عمره عام واحد يدعى محمد المري، وهو ما يعد مخالفة كبرى لحقوق الطفل في الحفاظ على هويته بما في ذلك الجنسية والاسم والعلاقات الأسرية، طبقًا للمادة الثامنة من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، ودعا التقرير إلى التحقيق في هذه الانتهاكات، ومقاضاة الحكومة القطرية بهذا الصدد.
 
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 10 + 1