المعارضة التركية تتهم حزب أردوغان بـ "أكل حقوق العباد"

مراد بيسين

2019.10.05 - 10:45
Facebook Share
طباعة

  

شكك زعيم المعارضة التركية، كمال قليجدار أوغلو، في الأرقام التي يذكرها نظام الرئيس رجب طيب أردوغان بين الحين والآخر كنفقات تكفلت بها تركيا من أجل اللاجئين السوريين.
 
جاء ذلك في تصريحات أدلى بها المعارض التركي، الجمعة، خلال لقاء بعدد من أعضاء حزبه، بولاية بولو (شمال غرب)، بحسب الموقع الإلكتروني لصحيفة "يني جاغ" المعارضة.
 
وقال قليجدار أوغلو، في تصريحاته: "يقولون باستمرار إنه تم إنفاق 40 مليار دولار على 3 ملايين ونصف المليون سوري، فعلى من أنفقت هذه الأموال؟ وعلى أي سوريين؟ وكم أنفق عليهم؟ هذه أمور لا نعرفها مطلقًا".
 
وشدد على أن "السياسة ليست وسيلة للتربح والثراء، وإنما خدمة المواطنين"، متهما حزب العدالة والتنمية الحاكم بـ"أكل حقوق العباد، وعدم العمل من أجل المواطنين وراحتهم، والاكتفاء بتحقيق المصالح الشخصية والتربح من وراء العمل السياسي".
 
كما شن المعارض التركي هجوما على سياسات أردوغان بخصوص سوريا، مشددا على "ضرورة عدم التدخل في الشرق الأوسط، فماذا شأننا هناك؟ ولماذا ذهبنا إلى هناك؟".
 
وشدد كذلك على ضرورة إيجاد النظام حلولا للمشكلات التي تعاني منها البلاد، لا سيما الاقتصادية منها "وإلا فليتنحى ويفسح الطريق لغيره، فعلينا أن نعمل وننتج ولا ننتظر الأموال من أحد".
 
ودأب الرئيس أردوغان ونظامه منذ اندلاع الأحداث في سوريا على استغلال اللاجئين السوريين الموجودين في بلاده لتحقيق مكاسب سياسية ومادية، وابتزاز دول وكيانات أخرى كالاتحاد الأوروبي، دون الاكتراث بأوضاع هؤلاء اللاجئين الذين يعيشون ظروفا اقتصادية صعبة للغاية.
 
ومؤخرًا بدأت حكومة أردوغان تطارد اللاجئين السوريين في إسطنبول وتجبرهم على الرحيل ليلاً إلى مدن صغيرة لا يستطيعون فيها تأمين قوت يومهم، أو ترحلهم قسراً إلى مناطق غير آمنة في سوريا، في حملة اعتقال ضارية.
 
واتهمت منظمات دولية وحقوقية أردوغان باستغلال الأوضاع في سوريا لتحقيق مصالح شخصية وسياسية وعسكرية.
 
وتنتهك قوات أردوغان الأراضي السورية واجتاحت أكثر من مدينة ونفذت عمليات عسكرية ضد الأكراد بعفرين في انتهاك واضح لسيادة دمشق.
 
وعقد أردوغان طوال الأزمة السورية صفقات مشبوهة مع تنظيم داعش الإرهابي كان أبرزها نقل النفط السوري داخل تركيا.
 
وعسكريا، أكدت تقارير دولية وحقوقية أن قوات إرهابية تم تدريبها على أيدي مستشارين عسكريين من تركيا نفذت عمليات ضد الجيش السوري بأوامر منه.
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 2 + 8