هل ستشهد تركيا انتخابات مبكرة؟

2019.10.05 - 10:50
Facebook Share
طباعة

 يتوقع مراقبون إجراء انتخابات مبكرة في تركيا، بسبب الأزمة الاقتصادية الناجمة عن سياسات الرئيس رجب طيب أردوغان.

 
ويتردد حالياً بتركيا في الأوساط السياسية النبوءة التي تقول إن من يأتي للسلطة في ظل أزمة اقتصادية يرحل في ظل أزمة اقتصادية.
 
ويتسائل الناشطون: صعود رجب طيب أردوغان بدأ في ٢٠٠١ في ظل أزمة اقتصادية في البلاد.. وفي الأشهر الأخيرة مرت تركيا بوضع اقتصادي صعب، فهل تتحقق النبوءة؟.
 
وأشار المراقبون إلى أن التكهنات الدائرة حالياً عن الانتخابات المبكرة لم تأتِ من فراغ.. كمال كليجدار أوغلو، زعيم حزب الشعب المعارض، تحدث منتصف سبتمبر/أيلول الماضي، عن إمكانية دعوة الحكومة لانتخابات مبكرة بسبب الأزمة الاقتصادية.
 
وقالوا : رغم أن حزب العدالة والتنمية نفى ذلك، فإن الجدل السياسي حول أمر ما في تركيا يمكن أن يتحول لواقع في لمح البصر.
 
وقال خبراء: في الوقت نفسه يخسر العدالة والتنمية مصداقيته يوماً بعد يوم.. وأظهر تحقيق أجري مؤخراً أن الادعاءات الحكومية التي أدت لإعادة الانتخابات البلدية في إسطنبول التي أجريت في ٣١ مارس/آذار، لم تكن لها أساس من الصحة.
 
وعن الوضع الاقتصادي، قال الخبراء: تصريحات وزير المالية وصهر أردوغان بيرات البيرق عن قوة الاقتصاد التركي وقدرته على الصمود في وجه تحديات النظام الاقتصادي العالمي، مثيرة للسخرية. تركيا تمر بأزمة اقتصادية طاحنة ولم تتغلب عليها بعد.
 
وفي ٢٣ يونيو/حزيران الماضي، انتخب أكرم إمام أوغلو عمدة لإسطنبول بعد إلحاقه هزيمة ساحقة بمرشح حزب العدالة والتنمية الحاكم بن علي يلدريم في إعادة للانتخابات البلدية.
 
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 4 + 2