خبير: نظام أردوغان عاجز عن الخروج من الأزمة الاقتصادية

احمد غولير

2019.11.16 - 09:54
Facebook Share
طباعة

 شنّ اقتصادي تركي، الجمعة، هجوما على نظام الرئيس رجب طيب أردوغان، على خلفية سوء الأوضاع الاقتصادية وارتفاع معدلات البطالة بشكل قياسي.

وقال الخبير الاقتصادي مراد مراد أوغلو إن معدلات البطالة التي تشهدها تركيا حاليا لم تحدث عام 2001، الذي مر فيه الاقتصاد التركي بأزمة كبيرة.

جاء ذلك على خلفية إعلان معهد الإحصاء التركي الحكومي، الجمعة، أن معدل البطالة في تركيا بلغ 27.4% في الفئة العمرية بين 15 و24 عاما خلال أغسطس/آب الماضي، بزيادة 6.6% على أساس سنوي.

وذكر المعهد أن معدل البطالة في تركيا ارتفع بشكل عام بنسبة 2.9%، وسجل 14% في أغسطس.

وتعليقا على تلك الأرقام قال مراد أوغلو "في عام 2001 بلغ معدل البطالة في خضم أزمة اقتصادية كبيرة 8.4%، بينما الآن في ظل حكم نظام أردوغان ارتفعت إلى 14%".

وتابع قائلا "وفي عام 2001 كان عدد العاطلين عن العمل 1.967 مليون، لكن في 2019 بلغ عددهم 4.650 مليون شخص، حسب معهد الإحصاء".

واعتبر الخبير الاقتصادي أن وصول معدلات البطالة إلى هذه الأرقام "يعني فشل النظام الحاكم في التعامل مع الملف الاقتصادي، وعجزه عن الخروج بالبلاد مما هي فيه".

ويعيش الاقتصاد التركي أزمة بسبب عملته المحلية منذ أغسطس/آب 2018، وسط عجز الحكومة والمؤسسات الرسمية عن وقف تدهورها، رغم حزمة إجراءات وتشريعات متخذة.

وأظهرت بيانات من وزارة المالية التركية، الجمعة، عجزا في الميزانية قدره 14.9 مليار ليرة (2.58 مليار دولار) على مدى أكتوبر الماضي.

وسجل الاقتصاد التركي انكماشا للمرة الثالثة على التوالي في الربع الثاني من العام الجاري، بنسبة 1.5% على أساس سنوي.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 2 + 10