الأسد يوجه رسالة لأسير في سجون الإحتلال

2019.12.02 - 07:10
Facebook Share
طباعة

 وجه الرئيس السوري بشار الأسد رسالة إلى الأسير الجولاني، صدقي المقت بعد موقف الأخير الرافض لإطلاق سراحه شرط عدم العودة إلى الجولان.


وفي الرسالة التي ذيلها باسمه مجردا من أي صفة، خاطب الأسد "الأسير المناضل البطل صدقي المقت" بالقول: "لقد جسدت الوطنية بأكمل صورها عندما رفضت الخروج إلى جزء من الوطن دون جزء آخر"

وأوضح الأسد: "إن موقفك الأخير الذي أتى بعد محاولاتٍ حثيثة لإطلاق سراحك، وانتهى إلى سؤالك وتخييرك بين البقاء في دمشق وعدم العودة إلى الجولان ـ وهي الأقرب من نفسك إليك، أو استمرار معاناتك في معتقلات الاحتلال.. وتفضيلك الاعتقال على عدم الرجوع إلى الجولان السوري.. يعبّر عن تلك الجذوة النضالية التي لا تخبو في نفسٍ فُطرت على الإباء والعزة والكرامة، وعن روح مناضل عظيم تمر الأيام فلا يتعب".



وأضاف الأسد: "وبمقدار ما كنا ننتظر خروجك من المعتقل بمقدار ما وقفنا احتراما لرفضك الخروج بشروط المحتل".

وقال الأسد للمقت: "لقد غدا نضالك جنباً إلى جنب مع التضحيات والملاحم التي سطّرها أبطال الجيش العربي السوري في خنادق الشرف ضد العدو الأصيل وضد الإرهاب الوكيل نبراساً يضيء الدرب لهذا الجيل وللأجيال القادمة".

وختم الأسد رسالته بالقول: "وإلى وعد ويقين بتحرير كل شبر من الأرض الطاهرة.. وبلقاء قريب إن شاء الله"

وكان الأسير المقت أصدر بيانا أوضح فيه ملابسات عرض إطلاق سراحه المشروط بإبعاده إلى دمشق وليس إلى الجولان، لمدة عشرين عاماً، على أن يحق لها بعد خمس سنوات تقديم طلب بالعودة إلى دمشق.
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 6 + 8