معارضون: أردوغان يبيع تركيا لينقذ شركات رجاله

مراد بيسين

2019.12.23 - 04:01
Facebook Share
طباعة

 كشفت المعارضة التركية، أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يبيع الدولة التركية من أجل أن ينقذ رجاله وشركاتهم من الإفلاس.

وقالت ، إنه بعدما اشترى البنك الزراعي الحكومي التركي 51% من شركة سميت سراي، تبين أن الرئيس التركي هو من يقف خلف عملية الشراء هذه حتى ينقذ الشركة من الإفلاس ويعطيها قروضًا من البنك، وذلك بعدما أبدت المعارضة ردود فعل قوية وغاضبة تجاه هذا الحدث ما أجبر أردوغان على وقف مساندته للشركة، تبين أخيرًا، أن من ظل واقفًا مع الشركة رئيس الوزراء الأسبق وأحد مدفعية حزب العدالة والتنمية الثقيلة، بن علي يلدريم.

وأضافت : إنه ترددت أنباء عن أن عبدالله كافوكجو مدير شركة سميت سراي المديونة للبنوك وأسواق المال بـ500 مليون دولار، أحد المقربين من بن علي يلدريم.

وأشارت إلى أن كافوكجو من مدينة أرزينجان مثل يلدريم، وحصل على طائرة من الدولة بــ15 مليون دولار على الرغم من أن ثمنها الحقيقي 20 مليون دولار، وأعطى كافوكجو أوامر باستخدام كل من بن علي يلدريم ووزراء العدالة والتنمية هذه الطائرة، فيما نشر نائب رئيس حزب الشعب الجمهوري المعارض ونائب أزمير عن الحزب على مواقع التواصل الاجتماعى صور ليلدريم ونواب بالعدالة والتنمية وهم يستخدمون الطائرة الخاصة التابعة لشركة سميت سراي.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 1 + 1