معارضون: تميم يتجاهل مشاكل شعبه

جميل العوضي

2020.01.07 - 09:08
Facebook Share
طباعة

 سلط معارضون قطريون الضوء على ممارسات تميم بن حمد أمير قطر ضد شعبه، ولفتوا إلى أن اهتمام أمير قطر بدعم الإرهاب ومعاداته للعرب أدى إلى تجاهل مشاكل شعبه، وذكر المعارضون أن هناك حوادث مرورية كثيرة تقع في منطقة "السيلين" مما ساعد في حصد أرواح الشباب في الدولة، بسبب التهور وغياب الرقابة، والتساهل في العقوبات المرورية.

وأوضحوا أن المخالفات وتهور الشباب الذي طال سيلين منذ سنوات طويلة لا يقابله عقوبات وقوانين تكون رادعة بهدف الحفاظ على سلامتهم والحد من وقوع الحوادث وتراجع نسبتها في ذات المنطقة كذلك ارتفعت معدلات حوادث الغرق خلال فصل الصيف لهذا العام، ولاسيما في منطقة "السيلين" التي تعد واجهة المصيفين، والتي تعد أخطر الشواطئ في الوطن العربي بسبب وجود التيارات القوية باستمرار، ما يؤدي إلى تكرار حوادث الغرق. وفرغت شواطئ السيلين من وجود منقذين وسباحين خلال فترة الصيف على مختلف شواطئ الدولة، خاصة تلك الواقعة في سيلين والعديد، على الرغم من تزايد إقبال المصيفين إليها.

وأكدوا أن حوادث "سيلين" ترتفع خلال موسم التخييم حيث الإقبال الكبير على هذه المنطقة، فضلا عن عدم عمل الجهات المختصة على تغليظ العقوبات مما يلزم الشباب بالتقيد بالقوانين المرورية الواضحة لافتا إلى أن منطقة "سيلين" تقع فيها باستمرار الحوادث المميتة التي يذهب ضحيتها شباب بأعمار الزهور نتيجة التهور والصعود إلى المرتفعات للاستعراض، وعادة ما تنتهي هذه التصرفات بوقوع حوادث لا يحمد عقباها.

وتابعوا : "تحتوى منطقة "سيلين" على كثبان رملية شاهقة الارتفاع وذات رمال ذهبية اللون تجذب الأنظار، ولطالما هذه الرمال بألوانها الجميلة اختلطت بالدماء نتيجة النزيف المستمر عليها بسبب الحوادث المتكررة التى يذهب ضحيتها شباب بأعمار الزهور، إذ أن تهور الشباب حول الطعوس يعد مصيدة للأرواح بسبب أفعالهم ورعونتهم بالقيادة أعلى التلال والمرتفعات والاستعراض الذى ينتهى عادة بوقوع حوادث مميتة يدفع ثمنها شبابنا".

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 10 + 3