عن فضائح الإخواني وجدي غنيم

جميل العوضي

2020.01.09 - 10:45
Facebook Share
طباعة

 استعرضت وسائل اعلام قطرية معارضة تقرير عن فضائح الإخواني وجدي غنيم الهارب في تركيا الذي حصل على دعم من قطر من أجل أن يصبح ماكينو التكفير ، قائلة إنه ولد عام 1951 بمحافظة سوهاج وتخرج من كلية التجارة، وعمل محاسبا بوزارة المالية، ثم استقال من الوظيفة ليلتحق بجامعة الأزهر ويهاجم الأقباط بالإسكندرية، وحاول اللجوء إلى سويسرا لكنها رفضت منجه تأشيرة لحضور رابطة المسلمين، ثم فحت له قطر ذراعيها ليتمتع بدعم آل ثاني لتكون الدوحة منطلقا لأفكاره.

وبحسب التقرير: سافر وجدي غنيم إلى البحرين عام 2007 وبسبب دعمه غز الكويت طلبت منه السلطات المغادرة، ثم حاول الانتقال لجنوب افريقيا فقامت السلطات بترحيله لمخالفته تأشيرة الدخول، وتم منعه من دخول بريطانيا بسبب تشجيعه على الأعمال الإرهابية ، وتم إلقاء القبض عليه فى اليمن وجرى ترحيله إلى قطر بعد مهاجمته النظام ، ثم طلبت منه قطر المغادرة إلى تركيا فاستقبله أردوغان ومنحه راتبا وبيتا وسيارة .

وتابع التقرير : وجدي غنيم هاجم الدولة التونسية ووصف تغيير قوانين الميرات بالكفر مستنكرا مساواة المرأة بالرجل ، فاستدعت الخارجية التونسية السفير التركي للاحتجاج على فتاويه الداعية للعنف ، وأصدر فتوى بجواز قتل المتظاهرين المعارضين لمحمد مرسي في 30 يونيو ، وبعد تفجير كنيستي طنطا والإسكندرية وصف الشهداء بالصليبيين الذين رفضوا حكم الإخوان وأفتى بجواز العمليات الانتحارية وحرص على قتل رجال الشرطة والجيش.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 10 + 9