ضرائب مفاجئة على القطريين فما سببها

ريم دحلان

2020.01.17 - 01:17
Facebook Share
طباعة


استفاق القطريون على قرار حكومي مفاجئ يقضي بفرض رسوم جديدة على بعض خدمات الدولة كالصرف الصحي والمياه والطرق، بعد أن كانت سابقاً بالمجان.

الضرائب ستكون للأفراد والشركات والمؤسسات بمبالغ رآها البعض كبيرة، وتزداد الضريبة على المواطن الذي يمتلك أكثر من منزل بحيث تكون الرسوم على المنزل الآخر أكثر من المنزل الأول وهكذا.

هذه الخطوة أثارت استغراب البعض في الدوحة والذين اعتبروا أن تعداد القطريين الأصليين كمواطنين لا المجنسين هم قلائل مقارنة بغيرهم، مما يجعل فرض ضرائب عليهم مساوية لهؤلاء القطريين الغير أصلاء ويقصدون بهم المجنسين غير عادل أبداً.

بينما فسر معارضون هذا القرار على أنه دليل على مأزق اقتصادي يعاني منه النظام القطري بسبب صرفه أموالاً طائلة لتمويل مخططات وأحلام أردوغان ف كل من سورية وليبيا واليمن وتونس والسودان والصومال واثيوبيا وارتيريا وجنوب أفريقيا، فضلاً عن تمويل التواجد التركي في قطر.

وتابع هؤلاء بالقول عبر حساباتهم الخاصة على مواقع التواصل الاجتماعي بأن من يريد أن يحسب الأموال والمبالغ التي صُرفت بشكل تقريبي وليس دقيق في كل من سورية والعراق وليبيا وتونس وشمال أفريقيا والقرن الأفريقي، ناهيكم عن الأموال التي اُعطيت لأمريكا، فإنه سيجدها قد بلغت مئات المليارات.

أخيراً تساءل متابعون عن صندوق قطر السيادي للتمويل والاستثمار، بعد أن نُشرت تقارير وأخبار عن استثمارات قطرية جديدة في أغلب دول العالم وزادت في أفريقيا وأوروبا، أين عوائد تلك الاستثمارات ألا يجب أن تكون كفيلة بعدم حاجة الدولة لفرض ضرائب على مواطنيها؟ بحسب تعبيرهم.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 4 + 8