هل يلعب اردوغان بالنار في شرق المتوسط؟

2020.01.27 - 07:56
Facebook Share
طباعة

 رأى كوستيس ستامبوليس، مدير تنفيذي لمعهد الطاقة في جنوب شرق أوروبا، أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يلعب لعبة خطيرة في شرق المتوسط، لافتاً إلى أن خطوات أنقرة في منطقة تحوي مخزونات ضخمة من الهيدروكاربون، ستسفر إما عن نتائج لصالح تطلعات رئيسها وإما ضدها، وتصبح أنقرة محاصرة من قبل خصومها الكثر في المنطقة.

 
ورأى ستامبوليس، ضمن مقال في صحيفة "كاثيميريني" اليونانية، أن التاريخ قد يسجل أن تركيا رفعت، في 2019، سقف التحدي في مياه المتوسط، عبر تبنيها لموقف مستفز للغاية.
 
وحسب كاتب المقال، لا يزال الصراع حول احتياطات غنية بالغاز في شرق المتوسط يؤجج توترات بين تركيا وقبرص واليونان. وفي الوقت الحالي، تجري سفن تركية عمليات استكشاف بالقرب من سواحل قبرص. واعترض مسؤولون من دول أعضاء في الاتحاد الأوروبي وأمريكيون على زيادة عمليات الحفر التركية في المنطقة.
 
وتزعم أنقرة بأن منطقة اقتصادية خالصة، خططت قبرص للحفر فيها من أجل التنقيب على الهيدروكاربون، تقع عند جرفها القاري، وتبعاً له هي ملكية تركية. وتصر تركيا على أن محاولات قبرص إجراء عمليات تنقيب يعد انتهاكاً لحقوق الجمهورية التركية لشمال قبرص، دولة معلنة من جانب ولاحد ولا تعترف بها سوى أنقره.
 
وجاء في المقال "وفق خرائط نشرتها عدة دوائر رسمية تركية، لا يحق لقبرص، باستثناء القسم الشمالي من الجزيرة المحتل من تركيا، الاستفادة من المنطقة الاقتصادية الخالصة، بل من حق تركيا السيطرة عليها. وفي نفس السياق، تزعم تركيا أحقيتها في نصف بحر إيجه وصولاً للساحل الشرقي لجزيرة كريت".
 
وأشار ستامبوليس لانتهاك آخر مارسته أنقره في نوفمبر(تشرين الثاني) من العام الماضي عبر توقيعها اتفاقية بحرية مع حكومة الوفاق الوطني في طرابلس في ليبيا. ويبدو بوضوح أن تلك الاتفاقية تنتهك حقوق اليونان في مياهها الإقليمية وكذلك المنطقة الاقتصادية الخالصة.
 
ولفت كاتب المقال إلى أن موقف تركيا في شرق المتوسط يتماهى مع طموحات أردوغان العثمانية الجديدة ورؤيته لـ" وطن أزرق"، منطقة برية محاطة بأخرى بحرية إقليمية واسعة.
 
وفيما يخطط الرئيس التركي لخطوته اللاحقة في رقعة الشطرنج المتوسطية، كتب ستامبوليس أن أردوغان "يواجه انتقادات متصاعدة داخلية وخارجية، من كلا خصومه وحلفائه، الذين يخشون انخراط تركيا في نزاع عسكري طويل الأمد، وغير منضبط في شمال أفريقيا".
 
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 1 + 6