معارضون: هروب المستثمرين بسبب ممارسات "المافيا القطرية"

جميل العوضي

2020.02.10 - 08:40
Facebook Share
طباعة

 قالت المعارضة القطرية إن الممارسات التي ينتهجها نظام الحمدين في قطر من قمع للحريات وانتهاكات للعمالة الوافدة وإهدار ثروات الشعب في مغامرات غير محسوبة لأمير الإرهاب تميم بن حمد أدت جميعها إلى انهيارات واسعة في الاقتصاد القطري.

 
ووفق تقرير للمعارضة: "بحسب خبراء فإن مثل هذه الممارساتِ أثرت سلبا على ثقة المستثمرين في اقتصاد البلاد الذي يعاني انهيارات كاملة في سوق العقارات بنسبة وصلت إلى 30% على المستوى الشهري وبمعدل سنوي تجاوز 16% بالإضافة إلى خسائر متصاعدة في البورصة المحلية ما أدى إلى انعدام شبه كامل للمصداقية في هذا النظام".
 
وأكد التقرير ، أن الوضع الحرج للاقتصاد القطري، أرجعه المهتمون بالشأن الاقتصادي أيضًا إلى توجهات الدوحة تحت النظام الحالي لمعاداته الدول العربية والانبطاح ماليا وسياسيا صوب ملالي طهران والخليفة المزعوم في تركيا .. وهو ما أثر بالسلب على وضع الدوحة الاقتصادي.
 
ولفت التقرير إلى وجود سبب إضافي أدى إلى هروب المستثمرين، وهو أن هذا النظام ينتهج سياسة الرشاوى وسيلة لتحقيق أهدافه، وتابع:"وما فضيحة استضافة مونديال 2022 ببعيد"، مشدداً على أن الممارسات التي تتبعها المافيا القطرية، أدت إلى تدهور الوضع الاقتصادى للشعب القطرى، الذى يمتلك ثروات طائلة ولكن نظامه يهدرها على المرتزقة الأتراك والعناصر الإرهابية التي تحتضنهم العاصمة الدوحة.
 
و أكد التقرير ، إن تميم بن حمد يبحث عن الظروف الصعبة الاقتصادية لبعض الدول الإفريقية، من أجل الدخول إليها تحت غطاء المساعدات المالية، من أجل التغلل داخلها تمهيداً لنهب ثرواتها خدمة لواليه العثمانى رجب طيب أردوغان.
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 5 + 6