اعتقال عصابة تنصب على السوريين داخل البلاد وخارجها

2020.02.12 - 03:14
Facebook Share
طباعة

 أعلنت وزارة الداخلية السورية، أنها أوقفت عصابة تحتال على المواطنين داخل البلاد وخارجها، بحجة معالجة ذويهم، يديرها شخص يقيم في ألمانيا ينتحل صفة طبيب.

 
وأوضحت الوزارة أنها قبضت على أفراد الشبكة المؤلفة من 7 أشخاص، واعترفوا بتشكيل "عصابة نصب واحتيال" على السوريين داخل البلاد وخارجها يديرها "شخص متوار في ألمانيا قام بإنشاء عدة حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي لاصطياد ضحاياه ينتحل من خلالها شخصيات أطباء سوريين وعرب".
 
وأضافت الوزارة في صفحتها الرسمية، أن ذلك الشخص يعرض إعلانات توهم الآخرين أنه مقتدر ماديا، ومستعد لمساعدة السوريين في ألمانيا، ومعالجتهم من خلال تحويل مبالغ مالية لهم من ذويهم داخل سوريا.
 
وقالت الوزارة إن عملية الاحتيال تتم بإيهام المواطنين بتحويل المبالغ لأقاربهم من سوريا إلى ألمانيا وبالعكس، أو قبض الأجور من ذويهم عن طريق الحوالات المالية.
 
وذكرت الوزارة أن كشف الشبكة، تم بعد أن اشتكى أحدهم للأمن الجنائي، قائلا إنه تعرض لعملية نصب واحتيال "من قبل شخص مجهول مقيم في ألمانيا، أوهمه بأنه طبيب يملك عيادة في مدينة برلين، وأرسل إليه فتاة مجهولة الهوية ادعت أنها تعمل بصفة طبيبة ومرسلة من قبل المذكور، أخذت منه مبلغ 20 مليون ليرة سورية ثم توارت" قبل اعتقالها.
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 4 + 9