قطر تحاول تصدير طالبان إلى ادلب لمساعدة تركيا

عمر محيي الدين

2020.02.13 - 11:59
Facebook Share
طباعة

 

مع تصاعد الأوضاع في الشمال السوري، وما يجمع عليه مراقبون بأنه غرق للتركي في الوحول السورية، فضلاً عن وقوعه في فخ سياسي يتمثل في الاختيار بين موسكو من جهة أو أمريكا من جهة أخرى، يحاول النظام القطري مد يد العون لأنقرة في ادلب، لا سيما بعد النقص الحاد في مقاتلي الجماعات المسلحة، حيث سقط عدد كبير منهم قتلى خلال المواجهات الاخيرة مع الجيش السوري.
في آخر ما وصل من معلومات، فإن الاجتماع الأخير الذي جرى في الدوحة منذ أيام بين ممثل عن الحكومة الأفغانية وآخر عن طالبان بوجود الأمريكي، تم بحث إمكانية إرسال مقاتلين من طالبان إلى ادلب لقتال الجيش السوري هناك تحت إشراف تركيا، كان هذا العرض مقابل توقيع اتفاق سلام بين واشنطن والحركة، بشرط أولي هو التقليص من هجماتها على كابول.
يقول مصدر مطلع فضل عدم ذكر اسمه لموقع عربي برس: الجانب الأمريكي عند اشتراطه على ممثل طالبان تقليص الحركة لعملياتها وهجماتها، استدرك كلامه قائلاً: يمكن للحركة ممارسة جهادها في ادلب، قد يكون الامر بمثابة تفريغ للطاقة هناك بدل أن تكون الهجمات مركزة في كابول او غيرها بأفغانستان.
وفي المعلومات أن الجانب القطري الذي استضاف اللقاء، أبدى حماسته أمام الوفد الطالباني، ولوح بتقديم مساعدات مالية ولوجستية كبيرة للحركة ومقاتليها في ادلب.
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 1 + 2