رياك مشار يؤدي اليمين نائبا لسلفا كير

2020.02.22 - 10:33
Facebook Share
طباعة

 أدى الزعيم السابق للمتمردين في جنوب السودان رياك مشار اليمين القانونية نائبا أول لرئيس الجمهورية، وذلك في إطار اتفاق تشكيل حكومة وحدة لإنهاء النزاع المسلح الذي اندلع في 2013.


وبعد أداء اليمين أمام رئيس جنوب السودان سلفا كير ومصافحته، أصبح رياك مشار رسميا عضوا في الحكومة الجديدة.

كما أدى اليمين خلال المراسم التي أقيمت في جوبا، اليوم السبت، ثلاثة نواب آخرين لرئيس الجمهورية.

وقال رياك مشار عقب أداء اليمين، مخاطبا شعب جنوب السودان: "أود أن أؤكد لكم أننا سنعمل معا لإنهاء معاناتكم التي طال أمدها".

بدوره، صرح الرئيس سلفا كير بأن "هذا يرمز لإنهاء الحرب... وقد جاء السلام، وهو سيبقى. أنا وأخي الدكتور مشار شريكان الآن في اتفاق سلام".

ودعا كير الجماعات التي لم تنضم لاتفاق سلام للانضمام إليه والمضي قدما في الطريق إلى المصالحة.

ومن بين القضايا التي ستعمل عليها الحكومة الجديدة توحيد الجيش، والمصالحة مع بقية الجماعات المتمردة، التي لم تكن جزءا من الاتفاق بين سلفا كير ورياك مشار.

يذكر أن حربا أهلية اندلعت في جنوب السودان عام 2013 على خلفية صراع بين سلفا كير ونائبه آنذاك رياك مشار، الذي اتهمه كير بتشكيل فصيل متمرد على الحكومة.

وكان الطرفان قد حاولا التوصل إلى اتفاق سلام في وقت سابق، لكن الاتفاق الذي تم توقيعه في أغسطس عام 2015، والذي سمح لمشار بالعودة إلى جوبا وتولي منصب النائب الأول للرئيس للمرة الثانية في أبريل 2016، لم يصمد، وانزلقت البلاد إلى حرب أهلية من جديد في يوليو 2016.

وحصد النزاع المسلح أرواح نحو 400 ألف شخص وتسبب بنزوح أكثر من 3 ملايين شخص.
 
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 8 + 8