الأسرار التي يعتمد عليها كورونا للانتشار السريع بتركيا

نيكول سكر

2020.03.17 - 12:20
Facebook Share
طباعة

 

 
 
 
تلعب الظروف السياسية والجغرافية والاقتصادية والديموغرافية أدواراً مهمة في أوقات الأزمات الصحية والأوبئة العالمية، ومع تحول كورونا إلى جائحة على الكوكب الأزرق، تستفيق تركيا كل يوم على أنباء ارتفاع أعداد المصابين بهذا الفايروس.
 
فقد أعلن وزير الصحة التركي فخر الدين قوجة تسجيل 29 إصابة جديدة بكورونا المستجد، ليرتفع العدد الإجمالي للمصابين في تركيا إلى 47، ما دفع السلطات التركية إلى حظر الرحلات الجوية مع كل من بريطانيا وسويسرا والسعودية ومصر وإيرلندا والإمارات.
 
فما هي الأسباب التي يعتمد عليها الفايروس للانتشار سريعاً في تركيا؟ عن هذا السؤال يجيب أحد المراقبين بالقول: إن هناك عدة أسباب منها الحدود البرية المفتوحة مع مناطق متوترة لا توجد فيها سلطة لدولة ومؤسسات بل تحكمها ميليشيات كما في الشمال السوري، وهذا أحد أهم الأسباب، ثانياً وجود أعداد كبيرة من اللاجئين المقيمين على الأرض التركية، وهؤلاء جزء كبير منهم ليس لديه القدرة على الوقاية ولا يستطيعون مزاحمة المواطنين الأتراك في حق الحصول على وقاية وعلاج لأن ذلك يعني تكاليفاً مرعبة تتكبدها تركية التي لم تستطع الحصول على بقي المبلغ المخصص للاجئين من الاتحاد الأوروبي.
 
ويختم المراقب بالقول: للمفارقة فإن تركيا باتت محاصرة باللاجئين، هناك من هم موجودون في الشمال السوري، وهناك اللاجئين المحتشدين بين تركيا واليونان، فضلاً عن هؤلاء الذين لا زالوا في الداخل التركي، كل ذلك يتزامن مع الأزمة العالمية العامة والتركيةً خاصةً، وهو ما كان بالنسبة للفايروس عاملاً سرياً مساعداً لانتشاره بسرعة بين الأتراك وفق رأيه.
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 9 + 9