قطر تواصل فشلها أمام اختبارات فيروس كورونا

جميل العوضي

2020.03.24 - 11:33
Facebook Share
طباعة

 يبدو أن المافيا القطرية الحاكمة اعتادت على مواصلة الفشل فى مواجهة اختبارات فيروس كورونا المتفشى، وبينما اعتاد النظام القطرى نظام المكايدة رافعا شعار "العايبة تلهيك وتجيب اللى فيها فيك"، توغلت أزمات اقتصادية إضافية خلال الأسبوع الجارى، مع الارتفاع المتواصل لحالات الإصابة فى البلاد ما أدى إلى إحداث إرباك فى الأسواق المحلية أبرزها البورصة، وشركات الاقصاد.

وبينما يواجه العالم وباء كورونا، ويبحث عن حلول له، ويتلمس السبل للخروج منه، إلا أن قطر التى يبلغ عدد سكانها، لا يزيد عن مائة وخمسين ألفاً على الأكثر ورغم إصابة أكثر من 500 شخص، إلا أنها تنشغل بأزمات أخرى محاولة تعوبض النقص الذى تشعر به دائما ويجعلها تبحث عن مغامرات سياسية لطالما تنتهى بالمقاطعة والعزلة والحيطة والحذر، واليقظة فى التعامل مع الدويلة الصغيرة، بسبب تعودها على دس أنفها فى قضايا الدول الداخلية، والبحث عن مشاكلهم بتسليط الضوء الإعلامى عليها.

وعبر الادعاءات والكذب تحاول قطر تسجيل حضورا إعلاميا مزيفا عبر القنوات الممولة والإعلام الموجه، الذى يغفل القضايا الداخلية وفشل النظام الحاكم فى مواجهة الفيروس القاتل، فيحصد شعبها نتيجة الممارسات العدائية.

وخسرت بورصة قطر 21 مليار ريال من القيمة السوقية للشركات المدرجة، فى ختام جلسة الإثنين، وسط تراجع مختلف القطاعات، متضررة من التبعات السلبية لتفشى فيروس كورونا فى البلاد، وعجز الحكومة عن ضبط الوضع الصحى.

وبلغ إجمالى عدد الإصابات بفيروس كورونا فى قطر حتى كتابة هذه السطور، 501 إصابة بحسب بيانات رسمية، مسجلة تزايدا متواصلا، لعدم تطبيق إجراءات احترازية لتجنب الاختلاط.

ووفق بيانات بورصة قطر فقد تراجعت القيمة السوقية بنسبة 4.3% أو 21.38 مليار ريال (5.87 مليار دولار)، فى ختام جلسة أمس ، لتستقر القيمة السوقية عند 466.16 مليار ريال (128.13 مليار دولار.

وتراجعت كافة المؤشرات التى تتألف منها بورصة قطر، والمؤلفة من 7 مؤشرات، بصدارة مؤشر جميع أسهم التأمين الذى هبط بنسبة 5.54% أو 115.39 نقطة، إلى 1967.01 نقطة، تبعه مؤشر جميع أسهم الاتصالات بنسبة 5.47% إلى 700.25.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 7 + 5