النظام التركي يقع بشر اعماله

قاسم عجاج المصري

2020.03.24 - 12:35
Facebook Share
طباعة

 

 

بعد ان ترك النظام التركي اللاجئين السوريين لمصير مجهول عند الحدود اليونانية، يلتفت الان لهؤلاء المزدحمين في الشمال السوري نتيجة لدور انقرة السياسي والامني بالملف السوري وفق رأي متابعين.
فقد حذرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) من أن مئات آلاف الأشخاص في شمال شرق سوريا يواجهون مخاطر متزايدة بالإصابة بفيروس كورونا المستجد بسبب انقطاع إمدادات المياه، حيث تم ايقاف محطة مياه العلوك لامدادات المياه في رأس العين، المدينة الواقعة على الحدود السورية-التركية والخاضعة لسيطرة تركيا وفصائل سوريا مدعومة من انقرة.
يرى البعض ان خسارة اردوغان لورقة ابتزاز اوروبا باللاجئين بسبب انتشار الفايروس في القارة، جعله يتحول لابتزاز طرف اخر هم الاكراد وقد يكون الامريكيون، النظام التركي ان لم يجد من يبتزه فانه يبتز نفسه يقول مراقبون.
الان هناك عشرات الالاف المهددون بالفايروس شمال شرق سورية، و الاف اخرون مهددون عند حدود اليونان، فضلا عن مخاوف انتشار الفايروس في ادلب التي نسيطر عليها جماعات مدعومة تركيا، بل ان الاتراك انفسهم خائفون لكونهم باتوا محاصرين حولهم بمناطق مرشحة لتكون بيئة خصبة للمرض.
لقد وقع النظام التركي في شر اعماله، يختم بعض الناشطين بالقول.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 5 + 10