ملايين المهاجرين الاتراك بسبب اردوغان

نيكول سكر

2020.03.25 - 01:40
Facebook Share
طباعة

 

ليس الوباء الجديد الذي يهدد العالم حديثا، سبب رئيسي في غضب الاتراك من نظامهم، الذي لم يعمل سوى دبج الكلمات المتلفزة للمواطنين على لسان اردوغان، الذي حاول اللعب على وتر الدين والايمان بالغيبيات اكثر من تمسكه بالاجراءات العقلية العلمية والطبية يقول ناشطون.
عمليات هجرة الاتراك التي نحن في صددها لا ترجع لعقود او اكثر، بل بدأت ننذ اربع سنوات من الان، حيث هاجر مايفوق المليون تركي بعد الانقلاب الفاشل في العام ٢٠١٦ حيث تؤكد بيانات منشورة للاستخبارات البريطانية ان عدد المهاجرين الاتراك وصل الى المليون ونصف المليون مهاجر منذ اربع سنوات.
وتتوقغ التقارير البريطانية ان هؤلاء لن يعودوا الى وطنهم طالما ان حزب العدالة والتنمية هو الحاكم.
حول ذلك يقول احد المحللين: لقد تحولت تركيا الى منتج رئيسي للمهاجرين واللاجئين من البلاد ومن خارجها على حد سواء، كما أنها في الوقت نفسه البلد الرئيسي الذي يُصدِّر بطريقة واعية هؤلاء الأشخاص التعساء إلى البلاد الأخرى.
فيما يرى اخر ان الهجرة لا تتوقف على المواطنين الاتراك، بل على الوافدين لتركيا من تركمان سورية والعراق، فضلا عن العرب اللاجئين وهذا تهديد للديمغرافيا التركية بحسب رأيه.

 

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 1 + 7