مرتزقة أردوغان في ليبيا بين الكورونا ونيران حفتر

أسعد الدريوسي

2020.04.01 - 01:25
Facebook Share
طباعة

تتوالى التقارير والأنباء عن إعلان حالات الإصابة بفايروس كورونا في طرابلس الليبية الخاضعة لسيطرة حكومة الوفاق حليفة النظام التركي، ويرى ناشطون ليبيون، أن المرتزقة السوريين الذين أتى بهم أردوغان إلى بلادهم هم سبب رئيسي في نقل الوباء إلى العاصمة الليبية وفق رأيهم.
فيما يصف مراقبون الوضع في طرابلس بالفوضوي، الحياة غير طبيعية هناك لا خدمات و نقص في الكثير من الموارد ، والعاصمة تتحول إلى دجاجة تبيض ذهباً لصالح تركيا، حيث تم نقل المليارات من الدولارات للبنوك التركية.
لا يتوقف الأمر عند هذا المشهد، بل إن المقاتلين المرتزقة الذين يؤازرون حكومة الوفاق يعانون من غارات الجيش الليبي، مما يجعلهم وحكومة السراج بين فكي كماشة النار والكورونا ، يقول مراقبون ليبيون موالون لقوات حفتر.
في هذا السياق أعلن سلاح الجو التابع لقوات حفتر أن طائراته شنت غارات استهدفت غرفة عمليات التحكم بالطيران المسير، وأحد مقرات الإقامة لضباط القوات التركية داخل الكلية الجوية بمصراته.
ليعلق محللون حول ذلك بالقول: إن وضع حكومة الوفاق ليس مريحاً البتة، هناك تحديان الأول قديم متجدد يتمثل بمواجهة قوات حفتر، لكن الثاني وهو المستجد والأخطر فايروس كورونا.
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 7 + 2