إيران ترد على بومبيو بعد اتهامه لدبلوماسييها بقتل معارض في تركيا

2020.04.04 - 07:58
Facebook Share
طباعة

 أعربت الخارجية الإيرانية عن رفضها القاطع لاتهام وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، دبلوماسيين إيرانيين بالوقوف وراء قتل المعارض الإيراني، مسعود مولوي، في تركيا.

 
وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، عباس موسوي، في تغريدة نشرها اليوم السبت على حسابه في موقع "تويتر"، ردا على تصريح بومبيو: "هناك حقيقة لا تقهر تتمثل في أن "الدبلوماسيين الأمريكيين" متورطون منذ زمن طويل في العمل على تنظيم انقلابات وتسليح الإرهابيين وتأجيج العنف الطائفي ودعم عصابات المخدرات والبلطجة على الحكومات والشركات والتجسس على حلفاء الولايات المتحدة ومغازلة الديكتاتوريين والجزارين والإرهابيين".
 
وأضاف موسوي: لكن بومبيو وخبراءه رفعوا هذا "العمل" إلى مستوى جديد تماما، وهو الإرهاب الطبي".   
 
والأربعاء الماضي قال بومبيو عبر "تويتر" إن التقارير التي تشير إلى تورط دبلوماسيين إيرانيين في اغتيال مولوي "تتسق مع طبيعة مهامهم".
 
وأعرب وزير الخارجية الأمريكي عن القلق إزاء تلك التقارير، معتبرا أن "الدبلوماسيين الإيرانيين عملاء إرهاب، وقد ارتكبوا اغتيالات وتفجيرات عديدة في أوروبا خلال العقد الماضي".
 
وقتل مولوي يوم 14 نوفمبر 2019 إثر إطلاق مجهولين النار عليه بمنطقة شيشلي في مدينة اسطنبول التركية، وتمكنت السلطات المحلية من القبض على 11 شخصا ووجهت لهم تهمة القتل، وقرر القضاء اعتقال 7 منهم على ذمة التحقيقات، وإطلاق سراح 4 آخرين شريطة تطبيق الرقابة القضائية عليهم.
 
وفي 28 مارس نقلت وكالة "رويترز" عن "مسؤولين أتراك كبار" أن ضابطي مخابرات في القنصلية الإيرانية في تركيا حرضا على قتل المعارض الإيراني في اسطنبول بعد أن انتقد القادة العسكريين والسياسيين في بلاده.
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 1 + 10