انقرة تنتظر اعادة الشرعية للنصرة بشكل رسمي

نذير سريجي

2020.04.06 - 01:26
Facebook Share
طباعة

 

 

لقد باتت مسألة تصنيف النصرة كحركة ارهابية مسألة مشكوك فيها، برأي كثير من المراقبين فبعد ان ادرجت فعليا على لائحة الارهاب العالمية لا يتم التعامل معها مؤخرا على هذا النحو.
فالنظام التركي يعتمد عليها وبدراية من اميركا والغرب، وبعد اعلان ترامب لموقفه الداعم لانقرة يرى البعض ان النصرة بدأت تأخذ نوعا من الشرعية وفق هؤلاء.
لكن التطور الابرز هو حصول النصرة على مساعدات من منظمة الصحة العالمية وهذا اعتراف بحد ذاته بتلك الحركة، وطبعا هذا الامر يساعد النظام التركي لاحقا، بعد ان كان مطلوبا منه فصل النصرة عن باقي الميليشيات.
كما ان اعتراف ترامب بحركة طالبان المتشددة من خلال اجراء مفاوضات معها برعاية قطرية، يمهد الطريق للاعتراف بالنصرة وفي كلتا الحالتين فان الدوحة وانقرة مستفيدتان من اعادة الشرعية للتنظيمات الارهابية، مايعني ان مشهد اجراء مفاوضات لهيئة تحرير الشام مع اطراف اجنبية للاعتراف بها كطرف سياسي في النزاع سيناريو ليس مستبعد اسوة بطالبان وفق رأي بعض الخبراء.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 1 + 1