تركيا واميركا تنسقان لخطط جديدة في المنطقة

عماد مرتضى

2020.05.19 - 02:38
Facebook Share
طباعة

 
 
لايمكن وصف العلاقات الامريكية - التركية بالسيئة، رغم حدوث بعض الهزات فيها خلال فترات سابقة، لكن بعض الثوابت كعضوية تركيا في الناتو، واشتراك انقرة في خصومة بعض الجهات مع واشنطن، ويقين واشنطن ايضا بان اردوغان يحلم بزعامة العالم الاسلامي السني بما قد يحوله الى خصم محتمل لعدو امريكا التقليدي ايران، هذه الثوابت تجعل العلاقات بين الطرفين قوية وقائمة.
اطلقت واشنطن موقفها الشهير الذي اكد دعمها لانقرة في حربها ضد الجيش السوري بريف ادلب، والان امريكا عبر وزير خارجيتها مايك بومبيو قدمت الشكر لانقرة في اتصال هاتفي مع نظيره التركي مولود تشاووش مساعدتها الولايات المتحدة في محاربة فيروس كورونا.
وهل تحتاج واشنطن مساعدات طبية وهي القوة العظمى؟ يقول متابعون ان المساعدات الطبية التركية هي ذات مغزى سياسي بحت، وشكر واشنطن لانقرة يندرج ايضا تحت البند السياسي.
فيما رأى اخرون ان هذا التطور يعني بأن الجانبين يعملان على خطط حديدة تتهلق بسورية والعراق وليبيا، مقابل التهدئة مع القارة الاوروبية وفق معلوماتهم.
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 2 + 8