اوروبا تصعد ضد تركيا من بوابة حقوق الانسان

عمر محيي الدين

2020.05.19 - 03:00
Facebook Share
طباعة

 

 
تمر العلاقات التركية - الاوروبية بأسوأ ايامها، وعلى الرغم من انشغال القارة العجوز بانتشار وباء كورونا واثاره الاقتصادية الفتاكة، الا انها لم تغفل عن مراقبة النشاط التركي الذي استغل انشغال العالم بمواجهة الوباء، حيث ظخر ذلك بعدم التزام انقرة بمقررات مؤتمر برلين الخاص بالملف الليبي، وقامت بدعم السراج بوتيرة اكبر.
بناء على ذلك انتقد الاتحاد الأوروبي، إقصاء العشرات من رؤساء البلديات من أحزاب المعارضة في تركيا، منذ العام الماضي بدعوى محاربة الإرهاب، حيث تم إقصاء نحو 45 رئيس بلدية من حزب الشعب الديمقراطي، الليبرالي والموالي للأكراد منذ اب 2019، فضلا عن اعتقال المئات من السياسيين المحليين والمسؤولين المنتخبين وآلاف من أعضاء حزب الشعب الديمقراطي بتهم تتعلق بالإرهاب منذ الانتخابات المحلية التي جرت في 19 اذار من ذلك العام.
حول هذا التطور يقول احد المحللين بأن هذا الموقف الاوروبي رسالة لتركيا، تعني ان القارة العجوز لن تبقى مكتوفة الايدي امام امام الابتزاز التركي وخروقات انقرة للاتفاقات الدولية فيما يخص ليبيا والتنقيب شرق المتوسط، ويضيف: في الفترة المقبلة ستصعد اوروبا، وقد تنقل ملف حقوق الانسان لمجلس الامن وتعلن عن دعمها للمعارضة التركية بشكل واضح وفق رأيه.
 
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 1 + 7