ماذا سيحمل كورونا للقطريين في عيد الفطر

ريم دحلان

2020.05.22 - 02:30
Facebook Share
طباعة

 
على الرغم من استمرار زيادة أعداد المصابين بفايروس كورونا في قطر، فإن حكومة الدوحة لم تقم بما يجب عليها من إجراءات وقائية، حتى الساعة، الأمر الذي تسبب في زيادة الامتعاض بين القطريين، لا سيما وأن التأزم في قطر ليس على المستوى الصحي فقط بل أيضاً على المستوى الاقتصادي والمعيشي والاجتماعي وفق قول متابعين.
وفي آخر تطورات المشهد القطري، تنتشر على وسائل التواصل الاجتماعي مناشدات لناشطين قطريين لحكومتهم بضرورة التشديد في الإجراءات خلال فترة عيد الفطر، على اعتبار ان قطر لم توقف رحلاتها الجوية ، فضلاً عن عدم حزم السلطات القطرية ضد من اقاموا موائد إفطار جماعية في رمضان، وهذا لوحده كفيل بزيادة اعداد المصابين بشكل مخيف، وسط تكهنات بعدم وجود أي رادع حكومي يقضي بضرورة الالتزام بالمنازل خلال العيد.
فيما يتوقع مراقبون أن يصل المصابون بالفايروس خلال العيد إلى 40 ألف مصاب على الأقل هذا في حال لم تُكتشف إصابات بسبب الموائد الرمضانية الجماعية، إذ توقف الرقم المتداول للمصابين عند 31 ألف مصاب.
صلاة العيد في المساجد، وزيارة المقابر، وتبادل الزيارات من أجل المباركة بالعيد، سيناريوهات مخيفة ستساعد الوباء على الانتشار على نطاق اوسع بكثير ما هو، ويخشى بعض الناشطين أن تكون حصيلة أيام العيد الثلاثة آلاف الإصابات، وبعضهم قالها صراحة، نخشى أن يُصاب أكثر من ستة آلاف قطري خلال ثلاثة أيام فقط إن لم تتخذ الحكومة إجراءات الحظر والوقاية الإلزامية.
 
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 3 + 4