هل سيضطر أردوغان لعقد انتخابات مبكرة؟

احمد غولير

2020.01.08 - 05:39
Facebook Share
طباعة

 يأتي إعلان الرئيس أردوغان، بدء إرسال قوات إلى ليبيا ضمن الخطابات الشعبوية التي يحرص عليها أردوغان للحفاظ على قاعدته، لكن ذلك لن يغني أردوغان عن اللجوء إلى انتخابات مبكرة، بحسب صحيفة “Kölner Stadt-Anzeiger” .

وكان الرئيس أردوغان، أعلن هذا الأسبوع خلال لقاء تلفزيوني مع قناتي “CNN” و”Kanal D”، أن هناك قوات عسكرية في طريقها إلى ليبيا، وذلك بعد أن حصل على تفويض من البرلمان، وهو ما تسبب في ارتفاعً حدة التوتر في منطقة شرق المتوسط.

الصحيفة الألمانية أكدت أن أردوغان يواجه رفضًا دوليا لمخططاته، قائلة: “إن الاستراتيجية الهجومية العدائية التي يتبعها تجعله أكثر عزلة أمام المجتمع الدولي. الاتحاد الأوروبي، يبحث تطبيق عقوبات. الولايات المتحدة الأمريكية، والأمم المتحدة وحتى روسيا التي تحتاج تركيا إلى دعمها في الملف السوري، أعلنوا انتقادهم للعملية التركية في ليبيا”.

واعتبرت أن أردوغان هدفه من اللعب بالقوة العسكرية لبلاده في سوريا وليبيا، وكذلك تهديداته المستمرة لليونان وقبرص، هو “تشتيت انتباه المواطنين عن الأوضاع الاقتصادية المتدهورة”.

وقالت عن الرئيس التركي: “إن أردوغان يستخدم خطابات عثمانية جديدة تجاه مجموعة يشعرون بدونية في أنفسهم. ولكن يبدو أن هذه الحيلة لم تعد تفيد في شيء. فالشعب يرفض، والانشقاقات تتواصل في حزب العدالة والتنمية. سيضطر أردوغان عاجلًا أو آجلًا لدعوة المواطنين لانتخابات مبكرة. ولكن هل سيفوز هذه المرة بالانتخابات كما كان يفوز بها منذ عام 2002؟ لم يعد الأمر أكيدًا”.

وتطالب أحزاب معارضة في تركيا بانتخابات مبكرة اعتراضًا على الأداء الحكومي، وهيمنة حزب العدالة والتنمية على الحكومة والبرلمان.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 1 + 3