أردوغان للمعارضة من سراقب إلى طرابلس در

أسعد الدريوسي

2020.02.08 - 12:54
Facebook Share
طباعة

 

 

مع سقوط مئات القتلى بين صفوف مسلحي المعارضة كحصيلة للعمليات العسكرية التي يخوضها الجيش السوري في ريف ادلب، وسيطرته على كل من خان طومان ومعرة النعمان ثم سراقب مؤخراً، رشحت معلومات وتسريبات تفيد بأن مقاتلي المعارضة الذين كان معظمهم متواجداً في سراقب قد تم ترحيل جزء منهم دفعة أولى إلى طرابلس الليبية.

وتفيد المعلومات بأن الدفعة الأولى ضمت حوالي المئتي مقاتل، تم ترحيلهم في طائرة، وان الدفعة الثانية تنتظر الالتحاق بمن سبقوهم خلال الأيام القادمة.

حول تلك التسريبات علق احد المراقبين بالقول، على الرغم من حاجة النظام التركي لكل مقاتل حالياً في ريف ادلب من أجل الوقوف بوجه تقدم الجيش السوري، إلا أن ذلك لا يمنع من استغلال مسلحي المعارضة المنهارين من جبهات ادلب، بحيث يتم ارسالهم إلى طرابلس، فمن ثبت أنه غير قادر معنوياً على الثبات في تلك الجبهات يتم ارساله بعيداً نحو ليبيا.

ويضيف قائلاً: عن ما قد يدعم قولي هذا هو اعتماد النظام التركي على النقاط العسكرية الجديدة، وتعزيزه الباقي الغير محاصر من قبل السوريين،بحيث يكون الاعتماد على الوجود العسكري التركي بواسطة نقاط المراقبة لمنع تقدم الجيش السوري، لأان ذلك يعني تصادماً تقليدياً ومباشراً بين الجيشين، قد تكون هذه الجزئية هي ما دفعت أردوغان للاستغناء عن بعض مقاتلي سراقب والمناطق التي سيطر عليها السوريون مؤخراً بريف ادلب، وإرسالهم إلى ليبيا وفق رأيه.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 9 + 6