القضاء الفرنسي يرفض طعنا مقدما ضد سفينة سعودية

2020.02.12 - 08:57
Facebook Share
طباعة

 رفض القضاء الفرنسي الثلاثاء طعنا مقدما من جمعيات ومنظمات فرنسية ضد وصول سفينة سعودية توقفت الخميس في شيربورغ (شمال غرب فرنسا) وتشتبه هذه الجمعيات بأنها تحمل شحنة أسلحة للمملكة.


وجاء في بيان محكمة باريس الإدارية، "بحسب الحكم الصادر عن المحكمة طلبت جمعية عمل السلامة الأخلاقية الجمهورية، إلغاء الأذون الجمركية لإخراج ونقل معدات حربية على السفينة السعودية (بحري ينبع) التي توقفت في شيربورغ وتتجه إلى السعودية".

ولفت البيان إلى أن "الجمعية اعتبرت أن تحميل السفينة يشكل خرقا واضحا لتعهدات فرنسا الدولية، مطالبة بوقف المساس الخطير واللاشرعي بحق الشعب اليمني في العيش.. لكن المحكمة لاحظت أن الجمعية لم تقدم أي عنصر دقيق بما يكفي ولم تثبت الوضع الملح الوشيك".

وكانت سفينة الشحن رست يوم الخميس في شيربورغ قبل أن تبحر مجددا بعد ساعات، وخلال هذا التوقف قامت سفينة الشحن بتحميل شحنتها، بحسب وسائل إعلام.

من جهتها قالت 19 منظمة في بيان: "السعودية تشن حربا بلا هوادة على الشعب اليمني وترتكب فظاعات بحق شعب أعزل. لا يمكننا أن نقبل بأن يستخدم مرفأ شيربورغ في هذا النزاع باسم المصالح الخاصة لتجار الأسلحة وزبائنهم".

وذكر البيان الموقع من "الحزب الاشتراكي" و"الحزب اليساري المتشدد"، و"فرنسا المتمردة" و"حزب الخضر-أوروبا البيئية"، أن فرنسا "ضمن الدول الخمس التي تبيع الأسلحة".
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 5 + 5