مستشار الأمن القومي الأمريكي: لن نتدخل عسكريا في إدلب

2020.02.12 - 10:32
Facebook Share
طباعة

 أكدت الولايات المتحدة أنها لا تنوي لعب دور "شرطي العالم" وإجراء أي تدخل عسكري في منطقة إدلب شمال غرب سوريا، التي تشهد تصعيدا حادا بين الجيشين التركي والسوري.

 
وقال مستشار الأمن القومي الأمريكي، روبيرت أوبرايان، خلال "الندوة الأطلسية" في واشنطن، اليوم الأربعاء، ردا على سؤال حول إدلب: "فيما يخص المقترح الذي يقول إن على الولايات المتحدة القيام بشيء... فلا أرى حاجة حقيقية لذلك".
 
وتابع أوبرايان: "هل من المفترض أن ننزل بالمظلة إلى هناك كشرطي للعالم لنصب إشارة قف، ولتوجيه تركيا بعدم فعل هذا الأمر، وروسيا بعدم فعل الأمر الآخر؟".
 
وأردف قائلا: "الوضع في إدلب سيء للغاية، والأسد لاعب سيء جدا، وكذلك الإيرانيون، والخطوات التي تُقدم عليها تركيا وروسيا لا تساهم في تحسين الوضع هناك".
 
وأشار أوبرايان إلى أنه "لا توجد عصا سحرية" تستطيع وقف العنف، مؤكدا أن الحكومة الأمريكية لا تنوي إرسال قوات للتدخل في نزاع "ليس للولايات المتحدة علاقة به".
 
وأكد مستشار الأمن القومي الأمريكي: "لا أعتقد أننا سننفذ تدخلا عسكريا في إدلب في محاولة لمعالجة هذا الوضع السيء".
 
تصريحات أوبرايان تأتي تناقضا مع الموقف الذي أعربت عنه الولايات المتحدة على لسان مسؤولين آخرين، حيث سبق أن تعهد الممثل الأمريكي الخاص المعني بشؤون سوريا، جيمس جيفري، بأن تقدم بلاده أكبر دعم ممكن لتركيا وسط التصعيد مع الجيش السوري في إدلب.
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 5 + 8