السفارة الروسية تسأل الأتراك إذا كانت أمريكا حليفة لبلادهم؟

2020.02.13 - 08:33
Facebook Share
طباعة

 وجهت السفارة الروسية في تركيا، سؤالا للشعب التركي، عما إذا كان يعتبر الأمريكيين حليفا له؟ على خلفية إعلان واشنطن وقوفها إلى جانب أنقرة حليفتها في الناتو ضد الجيش السوري.


ونشرت السفارة الروسية في أنقرة على صفحتها في "تويتر"، صورة توضيحية عن العلاقات التركية الأمريكية مع توقيع "نترك الخيار لك"، موجهة إلى المواطنين الأتراك.

ويظهر الرسم التوضيحي الأول المرفق بالرسالة صورة لوزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، وهو يعلق على مقتل الجنود الأتراك في محافظة إدلب السورية بالقول: "نحن بجانب حليفنا في الناتو، تركيا، التي فقد جيشها عددا من جنوده في هذا الهجوم".

وفي الجوار، نشرت السفارة الروسية رسما تخطيطيا لوكالة الأنباء الحكومية التركية "الأناضول" مع بيانات حول المساعدات العسكرية الأمريكية لقوات الدفاع الذاتي الكردية، التي تعتبرها أنقرة جماعة إرهابية.

وأرفقت السفارة الرسوم التوضيحية بتوقيع "نترك الخيار لك" مع مناشدة المواطنين الأتراك التقرير ما إذا كانت الولايات المتحدة حليفة لبلادهم؟

وفي الأيام الأخيرة، هاجمت تركيا القوات السورية في محافظة إدلب ردا على ما اعتبرته قصفا من قبل الجيش السوري لقوافل ومواقع مراقبة للجيش التركي داخل الأراضي السورية.

وقبل ذلك بيوم، ذكرت وزارة الدفاع التركية أن الجيش التركي وردا على القصف في إدلب هاجم 115 هدفا للجيش السوري. وقالت الوزارة يوم الاثنين إن قصفها أسفر عن "تحييد" 101 من القوات السورية نتيجة لهذه الهجمات، وإنه تم إسقاط طائرة هليكوبتر تابعة للقوات المسلحة السورية.

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية، أن السبب الحقيقي للأزمة في إدلب بين الجيشين التركي والسوري هو عدم تنفيذ تركيا لالتزاماتها.
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 6 + 4