علامات وأعراض.. احذر أطفالك في خطر لهذه الأسباب

2022.06.09 - 10:23
Facebook Share
طباعة

 اكتئاب وذهان ما بعد الولادة أمراض ولكن من الممكن أن يكون لها أبعادًا قانونية وجنائية لأن الأم المصابة بالمرض من الممكن أن تشكل خطرًا على نفسها أو على المولود.

دعونا أولا نعرف ما هو اكتئاب ما بعد ولادة أو فصام ما بعد الولادة، العلاقة بين القانون الجنائي ومجال الطب النفسي في الغالب مع الإشارة إلى الدفاع عن العجز الجنائي المرضي، الذي يشار إليه عادة بالدفاع عن الجنون. يستلزم شرط العتبة لإثبات الدفاع عن العجز الجنائي المرضي؛ أن يكون المتهم وقت ارتكاب الجريمة قد عانى من «مرض عقلي» أو «عيب عقلي»، بمجرد إثبات أن المتهم كان يعاني من مرض عقلي أو خلل عقلي في وقت ارتكاب الجريمة، يتم إجراء تقييم لتحديد ما إذا كان المرض أو العيب قد جعل المتهم إما غير قادر على تقدير عدم مشروعية الفعل أو يتصرف وفقًا لهذا التقدير.

 

المشكلة التي تنشأ حتمًا أثناء تقييم الدفاع تتعلق بحقيقة أن المصطلحين «المرض العقلي» و»الخلل العقلي» لم يتم تعريفهما. يعتمد ممارسو الصحة العقلية بشكل أساسي على الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات النفسية للحصول على إجابات، ومع ذلك يحذر الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات النفسية من أن الاضطرابات الموجودة قد لا تكون مناسبة تمامًا للأغراض القانونية. تصنف اضطرابات ما بعد الولادة عمومًا على أنها اكتئاب ما بعد الولادة والمظاهر الأكثر خطورة هو ذهان ما بعد الولادة.

 

إقرأ أيضاً | تحسين صحة العين مؤشر يحمي من خطر الإصابة بمرض خطير

 

تعاني معظم الأمهات الحديثات من «اكتئاب ما بعد الولادة» للطفل والذي يشتمل في العادة على تقلُّبات في المزاج ونوبات من البكاء والقلق وصعوبة في النوم. تبدأ حالات الكآبة النفاسية خلال يومين أو ثلاثة بعد الولادة، وقد تستمر لمدة أسبوعين، لكن بعض الأمهات الجديدات قد يعانين من أشكال من الاكتئاب أكثر حدةً وأطول زمنًا، وتعرف باكتئاب ما بعد الولادة. بشكل نادر، قد يظهر اضطراب في المزاج بعد ولادة الطفل يسمى ذِهان ما بعد الولادة، ولا يعد اكتئاب ما بعد الولادة خللًا أو ضعفًا في الشخصية. في بعض الأحيان تكون ببساطة من مضاعفات الولادة. إذا كنت تعانين من اكتئاب ما بعد الولادة، فيمكن للعلاج السريع مساعدتك على التغلب على الأعراض ومساعدتك على الارتباط بطفلك.

الأعراض

تختلف علامات وأعراض الاكتئاب بعد الولادة، وهي تتراوح بين الطفيف إلى الشديد.
أعراض الكآبة النفاسية بمرحلةِ ما بعد الولادة، علامات وأعراض الكآبة النفاسية، والتي تستمر لأيام قليلة أو لأسبوع أو اثنين بعد ولادة طفلكِ، ربما تتضمن:التقلُّبات المزاجية، القلق، الحزن، التهيُّج، الشعور بالإرهاق، البكاء، انخفاض التركيز، مشاكل الشهية، صعوبة في النوم، في البداية قد تخطئين في التفرقة بين اكتئابِ ما بعد الولادة والكآبة النفاسية، لكن علامات وأعراض اكتئابِ ما بعد الولادة تكون أكثر كثافة وتدوم لفترة أطول، وقد تتداخل في النهاية مع قدرتكِ على العناية بطفلكِ والتعامل مع المهام اليومية الأخرى. عادةً ما تظهر الأعراض في غضون الأسابيع القليلة الأولى بعد الولادة، ولكنها قد تبدأ في وقت مبكر، أي أثناء الحمل، أو تظهر في وقت لاحق حتى سنة بعد الولادة.

 

علامات وأعراض اكتئابِ ما بعد الولادة ربما تتضمن:الشعور بالاكتئاب أو التقلُّبات المزاجية الحادة، الإفراط في البكاء، صعوبة التعلق بطفلكِ، الابتعاد عن العائلة والأصدقاء، فقدان الشهية أو تناول المزيد من الطعام بشكل يفوق المعتاد، عدم القدرة على النوم (الأرق) أو النوم لفترات طويلة، التعب البالغ أو فقدان الطاقة، قلة الاهتمام ونقص الاستمتاع بالأنشطة التي كانت تبعث على المتعة، التهيُّج الشديد والغضب الخوف من ألا تكوني أمًّا جيدة، اليأس، أحاسيس انعدام القيمة، أو الخزي، أو الذنب أو العجز، انخفاض القدرة على التفكير بوضوح، أو التركيز، أو اتخاذ القرارات، التملمُل، نوبات القلق أو الهلع الشديدة، أفكار إيذاء النفس أو إيذاء الطفل، تكرار أفكار الموت أو الانتحار، ربما يستمر اكتئابُ ما بعد الولادة لعدة أشهر أو لمدة أطول في حالة عدم علاجه.


ذهان ما بعد الولادة
ذهان ما بعد الولادة، عبارة عن حالة طبية نادرة تظهر عادةً في الأسبوع الأول بعد الولادة، وتكون علامات وأعراض هذه الحالة حادة. قد تتضمَّن العلامات والأعراض ما يلي:اضطرابًا وفقدانًا للإحساس بالزمان والمكان، أفكارًا وسواسية بشأن طفلك، هلوسة وأوهامًا، اضطرابات النوم، طاقة مفرطة وهياجًا.

البارانويا

وهي محاولات لإيذاء نفسك أو طفلك، قد يؤدي ذهان ما بعد الولادة إلى أفكار أو سلوكيات مهدِّدة للحياة ويستلزم علاجًا فوريًّا، لا يوجد سبب وحيد للاكتئاب بعد الولادة، ولكن يمكن أن تلعب المشكلات البدنية والانفعالية دورًا، مثل التغييرات البدنية، بعد الولادة، قد يسهم الانخفاض الكبير في هرموني (الإستروجين والبروجيسترون) في الجسم في الإصابة باكتئاب ما بعد الولادة. وكذلك يمكن أن تنخفض بعض الهرمونات التي تفرزها الغدة الدرقية بدرجة كبيرة أيضًا مما يجعل المرأة تشعر بالتعب والكسل والاكتئاب.


مشكلات نفسية
عند الحرمان من النوم وكثرة المهام المرهقة للغاية، يمكن أن تعاني المرأة التعامل مع المشكلات ولو البسيطة. ويمكن أن تكون قلقة حول القدرة على رعاية المولود الجديد، ويمكن أن تشعر بقلة الجاذبية ومحاولة الشعور بالهوية بصراع قوي أو الشعور بفقدان التحكم في مجريات الحياة. ويمكن أن يسهم أيٌّ من هذه المشكلات في الإصابة باكتئاب ما بعد الولادة.

 

عوامل الخطر

يمكن لأي أم جديدة أن تعاني من اكتئابِ ما بعد الولادة ويمكن أن تتطور بعد ولادة أي طفل، وليست الولادة الأولى فقط. ومع ذلكِ، تزداد الخطورة إذا:كان لديكِ تاريخ مَرَضي من الاكتئاب، سواء أثناء الحمل أو في أوقات أخرى، أو كان لديكِ اضطراب ثنائي القطب، عانيتِ من اكتئاب بعد الولادة السابقة، كان لديكِ أفراد من الأسرة يعانون من الاكتئاب أو اضطرابات مزاجية أخرى، عانَيْتِ من أحداث مرهقة خلال العام الماضي، مثل مضاعفات الحمل أو المرض أو فقدان العمل، كان طفلكِ يعاني من مشاكل صحية أو احتياجات خاصة أخرى، كان لديكِ توءمان أو ثلاثة توائم أو ولادة متعددة أخرى، كان لديكِ صعوبة في إرضاع الطفل طبيعيًّا، كنتِ تواجهين مشاكل في علاقتكِ مع شريك حياتكِ أو نصفكِ الآخَر، كان لديكِ نظام دعم ضعيف، كان لديكِ مشاكل مالية، كان الحمل غير مخطط له أو غير مرغوب فيه.

 

المضاعفات

يمكن لاكتئاب ما بعد الولادة، إذا لم يُعالَج، أن يؤثر على الرابطة بين الأم ووليدها، وقد يُفضي إلى مشاكل عائلية، بالنسبة إلى الأمهات. قد يستمر اكتئاب ما بعد الولادة لمدة شهور أو أكثر، وأحيانًا قد يصير اضطرابًا اكتئابيًّا مزمنًا. على الرغم من علاجه، قد يزيد اكتئاب ما بعد الولادة من احتمالية تعرُّض الأمهات اللائي أُصبن به لنوبات من الاكتئاب الشديد في المستقبل، وتُستخدم قضية تكساس ضد «أندريا ييتس»، التي تشمل أمًا مصابة بمرض عقلي وأغرقت أطفالها الخمسة، لتوضيح ردود فعل المجتمع المعقدة على وأد الأطفال في سياق المرض العقلي بعد الولادة.

 

كانت أندريا بيا ياتس ممرضة مسجلة وأصبحت فيما بعد أمًا ربة منزل قامت أيضًا بتعليم أطفالها في المنزل، بعد ستة أشهر من ولادة الطفل الخامس، بدأت ييتس تتصرف بغرابة شديدة ووصفت عائلتها سلوكها بأنه «جامد». حتى بعد العلاج النفسي مرتين، ساءت حالة ييتس. عندما توقف طبيبها النفسي عن تناول الأدوية المضادة للذهان لها قبل أسبوعين من وقوع المأساة، أصبحت أكثر ذهانية. في 20 يونيو 2001، أغرقت ييتس أطفالها الخمسة في حوض الاستحمام ثم وضعتهم على سرير مزدوج في غرفة النوم الرئيسية. ووجهت إلى ييتس تهمة القتل العمد بعد اعترافها بقتل أطفالها الخمسة.

 

 

تعمل حقائق أندريا ياتيس على تمهيد الطريق لموضوع هذه المساهمة التي تستلزم تقييم المسؤولية الجنائية في الحالات التي تقتل فيها الأمهات اللائي عانين من اضطرابات ما بعد الولادة أطفالهن حديثي الولادة. ظهرت ظاهرة قتل الأمهات لأطفالهن بشكل كبير خلال العقود القليلة الماضية، كما أن فكرة قيام أم بقتل طفلها المولود هي فكرة مروعة. يبدو ظاهريًا أنه أحد أبشع الأعمال الإجرامية التي تُرتكب ضد الضحايا الأكثر ضعفًا وعزلًا. ومع ذلك ، فإن الحقيقة هي أن الأمهات اللائي يقتلن أطفالهن غالباً ما يرتكبن هذه الأعمال الإجرامية نتيجة معاناتهن من اضطرابات عقلية خطيرة غالباً ما تكون مجهولة لأنفسهن أو لأفراد الأسرة المقربين.

 

اضطرابات ما بعد الولادة، وبشكل أكثر تحديدًا - تم توثيق السلوك الخاطئ والشاذ والمضطرب الذي تتعرض له بعض النساء بعد الولادة قبل حلول القرن التاسع عشر بوقت طويل.. يتتبع بعض العلماء أصل اضطرابات ما بعد الولادة في زمن أبقراط، لا يتم التعامل مع اضطرابات ما بعد الولادة باعتبارها اضطرابات نفسية مميزة في إطار الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات النفسية DSM-5. 6. من الصعب فهم فكرة أن الأم ستقتل مولودها الجديد. هؤلاء الأمهات، مهما كانت نسبتهن صغيرة، غالباً ما يعانين من اضطرابات نفسية حادة.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 1 + 4