تركيا تعيد تفعيل ورقة الابتزاز لأوروبا

نذير سريجي

2020.06.01 - 12:10
Facebook Share
طباعة

 
بعد هدنة هشة على الساحة الليبية، بسبب مقررات مؤتمر برلين الخاصة بهذا البلد، وإحراج أردوغان خلال الاجتماع أمام الزعماء المشاركين في ذلك المؤتمر، عادت أنقرة لتفعيل ورقة الابتزاز خاصتها ضد القارة العجوز، باستئناف إعادة مقاتلي داعش الأجانب إلى بلدانهم.
حيث أعادت تركيا عدة مواطنين فنلنديين منتمين لداعش من سورية إلى بلادهم، وهؤلاء هم عدة عائلات معها اطفالها، وكانوا قد فروا من مخيم الهول السوري.
شخصية مقربة من حزب المستقبل الذي أسسه رئيس الوزراء التركي السابق أحمد داود أوغلو، قالت بأن سلطات أردوغان ماضية في زج تركيا بصراعات مع الجميع، تركيا بحاجة علاقات ممتازة مع القارة الأوروبية، ويجب عليها أن تخلق علاقات ممتازة ومتوازنة معل كل من روسيا وإيران والصين من جهة وأمريكا والقارة الأوروبية من جهة أخرى، وما يفعله نظام العدالة والتنمية الآن لن تكون عاقبته حميدة وفق تعبيره.
وتوقعت تلك الشخصية المقربة التي فضلت عدم الإفصاح عن هويتها حالياً أن نسمع أخباراً مماثلة في الفترة القريبة تتحدث عن إعادة إرهابيين أجانب إلى كل من فرنسا وألمانيا و هولندا، ولا يجب أن نتجاهل بأن إعادة الإرهابيين الأجانب إلى بلدانهم حالياً سيكون تأثيره أكبر، كون تلك الدول مشغولة حالياً بإعادة ترميم مجتمعاتها من الأضرار الاقتصادية والاجتماعية والمعيشية الناتجة عن وباء كورونا.
 
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 2 + 6