هل يأست قطر حتى مع أمريكا

نيكول سكر

2020.06.01 - 01:00
Facebook Share
طباعة

 
قد يكون العنوان غريباً للوهلة الأولى، فقطر حليف وثيق للولايات المتحدة على مدى عقود، بالتالي هل يمكن أن تتأزم العلاقات القطرية ـ الأمريكية.
عن ذلك يجيب أحد المحللين بالقول: العلاقات القطرية ـ الأمريكية ليست متأزمة، لكن هناك خلاف داخل بعض الأروقة الأمريكية حول التعامل مع قطر، وأيضاً حول سياسية قطر الخارجية، لا سيما حلفها مع تركيا، والأخيرة صحيح أنها صديقة لواشنطن، لكنها ليست حليفاً موثوقاً، ودليل ذلك ذهاب أردوغان مهرولاً نحو موسكو عند أول فرصة عندما اشترى منظومات الإس 400.
ويضيف بالقول: المشكلة هي بحاجة النظام القطري للوبي أمريكي ومؤسسات ذات أذرع عالمية في تأثيرها من أجل مساعدة قطر وتحسين صورتها عالمياً، لا سيما بعد سلسلة من الفضائح التي طالت الحكم القطري.
في هذا السياق كشفت تسريبات جديدة أن الحكومة القطرية، دفعت مبالغ طائلة عبر وسطاء من صربيا، فقط من أجل الوصول إلى مسؤولين أمريكيين، ولقائهم، وأظهرت صورة مستندات مسربة، دفع قطر 350 ألف دولار، لسفير صربي سابق للتوسط لها وتنسيق اجتماعات مع مسؤولين أمريكيين.
فيما تنشغل الولايات المتحدة حالياً بتظاهرات وأعمال شغب وعنف، بعد قيام الشرطة الأمريكية بقتل أمريكي من أصول أفريقية، فإن أمريكا لن تكون مهتمة حالياً بتلميع صورة النظام القطري، لأن صورة الإدارة الترامبية باتت مهزوزة وهناك حاجة ملحة لدى بعض المؤسسات واللوبيات للتحرك من أجل ترميم ولملمة الوضع الداخلي الأمريكي.
 
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 8 + 3