كورونا يتغلب على الجينات العثمانية التي روج لها أردوغان

وائل ديب

2020.06.20 - 10:25
Facebook Share
طباعة

 
يورط الرئيس التركي أردوغان نفسه في تصريحات انفعالية أكبر من حجمه الحقيقي وحجم قدراته على تحقيقها، فلقد وعد الرجل مؤيديه بأنه سيسقط انظمة عربية ويصلي في اعرق مساجد المنطقة ولم يفعل حتى الآن رغم أنه قالها منذ تسع سنوات، وتوعد كذلك من أسماهم بأعداء انقرة من العرب ، ولم يحصد سوى خسارة استثمارات واموال وتدهور في الاقتصاد، وعلاقات سياسية مع تلك الدول هي أشبه بالقطيعة والعزلة، و فيما يخص كورونا، فلقد كان الرجل يلعب على الوتر القومي، حيث قال بأن الجينات التركية ستتغلب على فايروس كورونا، وأن بلاده مثل يُحتذى باحتواء ومواجهة المرض، وهذه المرة أخفق وكذب أيضاً.
فلقد اعترف الرجل أخيراً بالفشل في مواجهة الوباء، صحياً واقتصادياً واجتماعياً، إذ خلال خطاب تلفزيوني له إن بلاده خسرت بعض التقدم الذي أحرزته في مكافحة جائحة فيروس كورونا ، لكن التركيز على النظافة الشخصية واستخدام الكمامات والتباعد الاجتماعي سيحمي الناس وسيساعد الاقتصاد على العودة صوب التعافي في النصف الثاني من العام.
تعليقاً على خطاب رأس النظام العثماني، تهكم ناشطون أتراك معارضون قائلين: أردوغان كان يتحدث قبل أشهر وكأنه سلطان عثماني يواجه وباءً خطيراً لا أسلحة لديه امام هذا الفايروس سوى جينات شعوبية عنصرية، واليوم يتراجع بشكل كامل، لينتقل من الحديث عن الجينات التركية القومية كسلاح خرافي، إلى سلاح النظافة الشخصية من أجل مواجهة الوباء الذي أعلن انتصاره على أفكار أردوغان العثمانية والتي كانت باكتيريا بحد ذاتها، وفق تعبيرهم.
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 4 + 5