دعوات حقوقية لرفع دعوى قضائية دولية ضد أردوغان

عمر محيي الدين

2020.06.23 - 12:52
Facebook Share
طباعة

 لا يزال اللاجئين عالقين عند الحدود اليونانية، لقد استخدمتهم أنقرة كورقة لعب سياسية، والآن مع انتشار وباء كورونا، ودخول العالم مرحلة الخطر الكبير، ينتظر هؤلاء ليلاقوا مصيرهم بحسب مناعة كل منهم، على الرغم من المزاعم التي حاول نظام أردوغان ترويجها عن نفسه بأنه نظام إنساني ويهتم لأمر اللاجئين المعذبين، لكن مشهد طرد هؤلاء وإجبارهم على التوجه نحو الحدود اليونانية، كشف عورة اردوغان وبراغماتيته الشيطانية.
في هذا السياق مددت الحكومة اليونانية للمرة الرابعة تدابير العزل المفروضة على المهاجرين في مخيمات اليونان من أجل سلامة الصحة العامة، فيما اعتبر منسق أطباء بلا حدود في مخيم ليسبوس ماركو ساندروني أن التهديد يأتي من الخارج خصوصا مع الأعداد الجديدة الوافدة من تركيا.
في حال انتشار فايروس كورونا بين اللاجئين في المخيمات، فإن منظمة أطباء بلا حدود ستعمد غلى رفع دعوى ضد نظام أردوغان، بسبب دفع هؤلاء إلى مصير مجهول على الرغم من انتشار وباء عالمي خطير، وهذا يشبه اقتيادهم إلى مكان إبادة جماعية، بمعنى آخر اردوغان قد يكون متهماً لاحقاً بناءً على هذا الموقف بجريمة ضد الإنسانية وفق قول مراقبين.
بينما طالب ناشطون في حقوق الإنسان الجمعيات الدولية الحقوقية كأطباء بلا حدود ومراسلون بلا حدود، ومنظمة اليونيسيف وبرنامج الغذاء العالمي، لرفع دعوى مشتركة ضد تركيا في الأمم المتحدة، بسبب تعريض حياة آلاف البشر من اللاجئين للخطر، وكذلك بسبب تهديد الأمن القومي لليونان بهدف الابتزاز السياسي على حساب القيم الإنسانية بحسب رأيهم.

 

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 9 + 3