"الأعلى للقبائل الليبية": نرحب بمبادرة عقيلة صالح

2020.06.29 - 08:03
Facebook Share
طباعة

 قال نائب رئيس المجلس الأعلى لمشايخ وأعيان ليبيا والمسؤول عن ملف قطاع النفط والغاز والمياه بالمجلس، الشيخ السنوسي الحليق، في مدينة بنغازي شرقي البلاد، اليوم الاثنين، بأنهم يتفقون مع مبادرة رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح للتسوية السياسية، وبأن المبادرة ليست بالجديدة، مطالباً بأن يكون لروسيا دورا أكبر في الأزمة الليبية من أجل تقريب وجهات النظر بين الليبيين.


 وأكد الحليق في لقاء صحفي "نرحب بالمبادرة السياسية التي أعلن عنها رئيس مجلس النواب الليبي المستشار عقيلة صالح لحل الأزمة الليبية وتشكيل حكومة توافقية، وهذه المبادرة ليست بالجديدة ومتفق عليها في اتفاق أبوظبي وبرلين وايطاليا"، مؤكداً  أن "هذه المبادرة كانت بالاتفاق مع جميع القبائل الليبية  وجميعها راضية بهذه المبادرة".

وحول الدور الروسي في حل الأزمة الليبية، اوضح الحليق: "بدون شك نعول كثيراً على الحكومة الروسية ونتمنى من الروس أن يكون لديهم تدخل غير مذبذب بمعنى أن يكون تدخلهم واضح وتدخل لتقريب وجهات النظر بين الليبيين، ونحن ليس لدينا حليف أفضل من روسيا، وروسيا يوجد بها ميزة دائمة مع حلفائها بمواقفها الثابت التي لا تتغير والدليل الآن ما هو موجود في سوريا، روسيا لديها ثوابت ونحن نحترم هذه الثوابت".

وأشار الحليق إلى أن "الموقف الروسي واضح جداً بالنسبة لنا نحن، لكن نريد من روسيا أن يكون لها موقف أكبر خاصة في المحافل الدولية"، مضيفا: "نحن أي شيء تقوم به روسيا نرحب به، ونؤكد مرة أخرى أننا نرفض أي تدخل خارجي".

واختتم حديثه قائلاً :"إذا رفضنا التدخل التركي ورضينا بالتدخل المصري، هكذا كأننا لم نفعل شيء وأصبح هناك تناقض في هذه الحالة، نحن نريد ليبيا لليبيين ولا نريد أي تدخل خارجي".
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 1 + 3