ضربة صادمة من فولكس فاجن الألمانية لـ أردوغان

2020.07.02 - 11:03
Facebook Share
طباعة

 في ضربة جديدة وصادمة للرئيس التركي رجب طيب أردوغان تراجعت شركة فولكس فاجن الألمانية عن إنشاء مصنع لها فى تركيا، حيث قررت شركة فولكس فاجن الألمانية لصناعة السيارات، إلغاء مشروع لإقامة مصنع لها في تركيا، وفقا لما ذكرته تقارير ألمانية اليوم الأريعاء، وذلك للتداعيات الاقتصادية لوباء فيروس كورونا المستجد كوفيد 19.

وتخطط شركة "فولكس فاجن"، وهي أكبر شركة ألمانية لصناعة السيارات لإقامة مصنع في منطقة مانيسا، على الساحل الغربي من تركيا، لكن المشروع واجه العقبات منذ البداية ، حيث جرى التخطيط لأن تقوم الشركة الألمانية لصناعة السيارات، بتكلفة 1.4 مليار دولار، بغرض إنتاج سيارات من طراز "باسات"، فضلا عن عربات من فرعها "سكودا"، ابتداء من طاقة إنتاج سنوية في حدود 300 ألف وحدة.

وجاء رفض شركة فولكس فاجن لاقامة مصنع فى تركيا لتصنيع السيارات حيث قوبل المشروع بانتقاد شديد من قبل اتحاد العمال في ألمانيا، وواجهت الشركة عدة انتقادات بعد التدخل العسكري التركي في سوريا، ثم ظل المشروع في حالة من الجمود منذ العام الماضي.

يذكر أن شركة فولكس فاجن الألمانية كانت قد أجلت استثماراتها في تركيا في شهر أكتوبر الماضي حيث كانت قد أعلنت عن اعتزامها إنشاء شركة بتركيا لصناعة وتجارة السيارات واتخذت من مدينة مانيسا مقرًا لها، برأس مال قدر بـ 943.5 مليون ليرة تركية ولكن المشروع قوبل بالرفض، كرد فعل بسبب عمليات الجيش التركي في سوريا والمعروفة بعملية نبع السلام في ذلك الوقت ـ بالإضافة الى تدعيم مليشيات ليبيا بمرتزقة للقتال ضد الجيش الوطنى الليبي.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 6 + 8