أهمية سرت أكبر الخطوط الحمر في الحرب الليبية

عماد مرتضى

2020.07.16 - 12:30
Facebook Share
طباعة

 

 
تعتبر سرت مركز المنطقة الرئيسية المنتجة للنفط في ليبيا، وتحمل أهمية استراتيجية كبيرة للجيش الوطني الليبي، فهي تقع على منتصف الساحل بين طرابلس وبنغازي، وتعتبر من أكثر المدن الليبية امتداداً على الشاطئ الجنوبي للبحر المتوسط، كما أن فيها العديد من المنشآت الاستراتيجية، مثل مطار القرضابية الدولي، وميناء سرت التجاري، وتضم المدينة أيضاً قاعدة جوية رئيسية، في القرضابي، إضافةً إلى أن المطار والميناء في المدينة يُعد من أهم المنافذ الرئيسية في ليبيا على العالم، أما من الناحية العسكرية فإن تواجد الجيش الليبي في سرت يمنع مسلحي حكومة السراج من التسلل إلى قاعدة الجفرة العسكرية الرئيسية التي تقع جنوب سرت.
قبل تحرير الجيش الوطني لسرت كان تنظيم داعش في العام 2015 يستولي على المدينة، وللمفاجأة فإن عناصر داعش التي حكمت سرت لفترة، تحولت لاحقاً إلى ميليشيا باتت تقاتل حالياً ضمن صفوف حكومة الوفاق المدعومة تركياً.
اهالي المدينة الذين فروا خلال سيطرة داعش ثم الميليشيات عليها، قالوا بأنهم خرجوا بثيابهم، فيما سرقت الميليشيات كل شيء وسيطرت على البنوك، ولم يستطع المدنيون تقاضي رواتبهم، بل سيطروا أيضاً على جامعة سرت وتعرضت الطالبات لمضايقات والكثير من التحرش.
وفي محاولات النظام التركي وحكومة الوفاق العميلة لأنقرة، تم استجلاب المرتزقة السوريين من ميليشيا ما تُسمى بالجيش الوطني السوري " المعارض" لقد تم إغراء كل مرتزق من هؤلاء براتب شهري يبلغ ألفي دولار، كل ذلك يعكس إصرار النظام العثماني و حكومة السراج الأخوانية باستعادة سرت لأهميتها البالغة.
أيضاُ من الميليشيات السورية التي صدرت مقاتليها إلى ليبيا، ميليشيا ما تُسمى بفرقة السلطان مراد التي كانت تابعة أيضاً لما سُمي سابقاً بالجيش السوري الحر، حيث اعترف بعض اعضاء هذه الفرقة الذين قاتلوا في سورية أنهم كانوا يمشطون المنازل بحثاً عن أشياء ذات قيمة يمكن سرقتها.
ميليشيا فرقة الحمزة التابعة للمعارضة السورية المسلحة أيضاً كان لمقاتليها نصيب من المشاركة في المعارك بليبيا، شهادات بعض مقاتلي هذه الفرقة كانت مثيرة للاهتمام، هناك خوف لدينا من أن يتم أسرنا وتسليمنا للسلطات في دمشق، فالجميع بات يعرف أن العلاقات بين الجيش الوطني الليبي ودمشق باتت أكثر من جيدة، ولن ننسى وجود نوايا لدى مصر من أجل التخلص منا ، نح امام مجهول الآن يقول بعض هؤلاء.
تأكيد مصر على أن سرت خط أحمر بات مبرراً وفق بعض المراقبين، فالمدينة ذات أهمية استراتيجية كبيرة، لا سيما بحرياً، أي محاولة تركية ومن حكومة الوفاق للتقدم نحوها سيعني اندلاع مواجهة عسكرية وتحرك فوري من القاهرة.
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 6 + 8