دعوات من "كاريتاس" الإيطالية لتأبين جثة قبالة ليبيا

2020.07.16 - 08:15
Facebook Share
طباعة

 أطلق فرع روما لمنظمة "كاريتاس" "صرخة غضب"، بشأن جثة مهاجر تطفو في البحر منذ 15 يوما قبالة سواحل ليبيا، دون أن يعمد أحد إلى دفنها.

 
وكتبت "كاريتاس" على وسائل التواصل الاجتماعي، اليوم الخميس، أن "هناك جثة تطفو في البحر منذ أسبوعين قبالة السواحل ليبيا"، متسائلة "أليس هناك من يريد أن يجري لها مراسم دفن لائقة".
 
وأضافت، أن "طائرة (Sea bird) رصدت الجثة أربع مرات، وأطلقت تنبيها في كل مرة بشأنها".
 
وتابعت: "خفر السواحل في إيطاليا وليبيا ومالطا تجاهل البلاغات، بينما لا تزال جثة المهاجر في الماء، تتقاذفها الأمواج".
 
وعلق المفوض الأممي السامي لشؤون اللاجئين، فيليبو غراندي، في مقابلة مع صحيفة (لا ريبوبليكا) اليوم، على صورة المهاجر قائلا، إن "كل من يشكك بأن الإنقاذ واجب مطلق ينبغي تنظيمه، دعمه وتكثيفه يشترك بالمسؤولية عن هذه الأحداث الدرامية".
 
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 10 + 2