القضاء المصري يفصل مدرسا تحرش بتلميذات

2020.07.30 - 07:15
Facebook Share
طباعة

 قضت المحكمة الإدارية العليا في مصر بفصل مدرس بمدرسة ابتدائية لتحرشه بتلميذات فصل كامل بالمدرسة داخل معمل الأوساط وبفناء الدور الثاني داخل المدرسة.

 
وقالت المحكمة، إن المدرس بصفته معلما أولا بمدرسة الجلاتمة الابتدائية القديمة التابعة لإدارة منشأة القناطر التعليمية بمحافظة الجيزة، تحرش جنسيا بتلميذات أحد الفصول داخل معمل الأوساط بالمدرسة وبفناء الدور الثاني، وهي مخالفات ثابتة في جانبه على نحو ما ورد بأقوال التلميذات ضد الطاعن، من قيامه بحمل التلميذات من ظهورهن وإمساكه بمناطق العفة لهن وأماكن حساسة من أجسامهن وتقبيلهن والتحرش بهن على النحو الوارد تفصيلا بالتحقيقات.
 
وأضافت المحكمة، أنه في ظل ما نسب إليه بهذا الشأن يكون قد ثبت في حقه ثبوتا قطعيا لا شك فيه مشكلا ذنبا إداريا جسيما ومسلكا معيبا لا يتفق وكرامة الوظيفة ويعد ما اقترفه بحسبانه معلما في محراب العلم، وما أتاه من تلك الافعال مع أطفال صغيرات وهو القائم علي تعليمهن وتربيتهن، كافيا أن يفقده الصلاحية للعمل في هذه المهنة المقدسة.
 
وأشارت المحكمة إلى أن الأوراق ذخرت بتأييد جميع الطالبات اللاتي سمعت أقوالهن وما أدلى به باقي الشهود من أن الشكاوى التي جرى التحقيق فيها تلوك سمعة الطاعن المنحرف بما يشكل في حقة إخلالا جسيما بكرامة وظيفته، وإثما تأديبيا يستوجب بتره من المؤسسة التعليمية، لمخالفته تعاليم الشرائع السماوية وما يوجبه الدين من كسائهن بكساء العفة والوقار، ويؤكد علي عدم صلاحيته لشغل تلك الوظيفة بعد ثبوت هذا الجرم الأخلاقي.
 
وقالت المحكمة، إن ما اقترفه المدرس من إثم في نطاق ممارسته لمهام وظيفته المقدسة ومهنته المعظمة وهي التدريس، يعد اعتداء على المجتمع كله، لارتباطه بالنظام العام وحسن سير المرفق وحتى يكون عبرة وعظة لكل من تسول له نفسه الاعتداء على حرمه التلميذات في محراب العلم المقدس بالفصل من الخدمة.
 
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 3 + 9