أهداف الإخوان الخبيثة ومكاسب الموازنة العامة

2020.09.15 - 02:10
Facebook Share
طباعة

 

قال الدكتور معتز عبد الفتاح، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، إن هناك 3 أهداف تسعى كل من قناة الجزيرة القطرية، وقنوات الإخوان لتنفيذها من خلال تدشين الحملات التحريضية، ونشر الأكاذيب والشائعات ضد مصر، موضحا أن أول تلك الأهداف هي تشكيك الناس والمواطنين بمؤسسات الدولة، والزعم بأن الدولة أداة لقمع المواطنين وخطف عوائد الاقتصاد منهم، وهذا بالطبع ليس حقيقيا.

وأضاف عبد الفتاح، أن الهدف الثاني لقنوات الإخوان وإعلام قطر، هو بث الفتنة بين المصريين، لافتا إلى أن الهدف الثالث هو خلق نوع من الاعتقاد بأن مصر يتم قيادتها من قبل الأشخاص الخطأ، والزعم بأن الأشخاص الجيدين هم الهاربين خارج مصر.

ولفت إلى أن الشعب المصري أصبح على وعى بتلك الأكاذيب الإخوانية، مشيرا إلى أن هناك تنسيقا بين قنوات الإخوان والجزيرة في تدشين حملات التحريض، لأن مصدر المعلومات للطرفين واحد، وكلاهما يسعى لبث الأكاذيب.

وأكد عبد الفتاح، أن قنوات الإخوان تتجاهل بشكل كامل كافة المشروعات الكبرى التي يتم تنفيذها على أرض الواقع، وتحاول أن تشكك في الإنجازات التي تحققها الدولة.

من جهتها أكدت الكاتبة الصحفية والمحامية أميرة بهى الدين، أن المقاول الهارب محمد على، هو مجرد كومبارس لجماعة الإخوان، موضحة أنه لا يمكن الفصل بين الكومبارس محمد على والجماعة الإرهابية، ومحاولتها إثارة الفوضى في مصر منذ سقوط حكم الجماعة في ثورة 30 يونيو.

وقالت، إن المقاول الهارب محمد على، ظهر العام الماضي وحرض على التظاهر وفشل، موضحا أن محمد على مجرد كومبارس وأداة يتم استخدامها من قبل الإخوان للتحريض ضد مصر.

وأوضحت أن كل عام تشهد جماعة الإخوان هزيمة نكراء من قبل الشعب المصري، الذي يزداد التفافا حول الدولة ومؤسساتها الوطنية، متابعة: كل سنة ومصر منتصرة، لافتة إلى أن الإخوان مجموعة من الشرذمة المنفيين اختياريا يعملون بتمويل من الخارج للتحريض ضد مصر.

ولفتت إلى أن جماعة الإخوان لم تجد شخصا فاشلا آخر سوى المقاول الهارب محمد على لممارسة حملات التحريض، مشيرة إلى أن الدعوات التحريضية التي يطلقها الآن ستكون مصيرها الفشل أيضاً، متابعة: محمد على تم استخدامه كخيال مآتة من قبل الإخوان.

أما الدكتور أحمد سمير زكريا المستشار الاقتصادي لمركز مصر للدراسات الاقتصادية، اكد أن الموازنة العامة التي تم الإعلان عنها من قبل وزارة المالية تعكس إلى حد كبير الوضع الاقتصادي القوى لمصر، موضحا أن المؤشر الاقتصادي المصري جيد للغاية، وهو ما دفع إلى رفع مخصصات الموازنة في عدد من القطاعات.

وقال المستشار الاقتصادي لمركز مصر للدراسات الاقتصادية، أن الموازنة العامة التي تم الإعلان عنها تخدم المواطن بشكل كبير، إذ تم زيادة مخصصات التعليم والصحة، موضحا أنه قد تم زيادة مخصصات التعليم بنسبة 6%.

ولفت المستشار الاقتصادي لمركز مصر للدراسات الاقتصادية، إلى أن زيادة مخصصات التعليم سيساهم في تطوير المنظومة التعليمية، وإنشاء مدارس وجامعات جديدة، بجانب زيادة نسبة الصحة بنسبة 3% في الموازنة، وهو ما سيساهم في تحسين الخدمات الصحية المقدمة للمواطن، بجانب زيادة في مخصصات الأجور.

 
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 2 + 10