نائب تركي: هكذا تحاول حكومة أردوغان إنقاذ نفسها

2020.09.15 - 02:55
Facebook Share
طباعة

 

 

قال النائب التركي المعارض عمر فاروق جرجرلي أوغلو، بصفته شخصية نافذة في الدفاع عن حقوق الإنسان في تركيا، ونائب عن حزب "الشعوب الديمقراطي": إن حكومة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، تحاول إنقاذ نفسها تحت شعار الدين، لافتا إلى أنهم يحاولون إظهار التشدد الديني عن طريق ترميم وإحياء المساجد.

 

واضاف "أوغلو": "يحاولون بناء المساجد في الأماكن غير الضرورية، ويحاولون تكوين صورة عن طريق وضع صور المساجد جنبًا إلى جنب مع صورهم الخاصة، ليس هذا فقط، فهم يحاولون تحويل الكنائس والمتاحف إلى مساجد"، في إشارة إلى ما حدث مع متحف آيا صوفيا الذي عرف ككنيسة منذ تم بناؤه لأول مرة، ثم تم تحويله إلى مسجد، وفي وقت لاحق في الفترة العثمانية تم تحويله إلى متحف مرة أخرى.

 

وتابع: "بصفتي مدافع عن حقوق الإنسان الدينية، فأنا ضد هذه الأعمال التي تحاول خداع المجتمع المحافظ والمتدين، أعتقد أن هذا هو عبارة ذوبان جهود حكومة أردوغان لإنقاذ نفسها"، مؤكدا أن بهذه الجهود، يحاول أردوغان الآن بناء وتعزيز اللبنات الأساسية لكتلة قومية محافظة من خلال تجاوز حقوق الإنسان والديمقراطية والقانون العالمي للاتحاد الأوروبي.

 

وأضاف أوغلو: "ربما جمع بعض المؤيدين مؤقتًا، لكن هذه خطوات ضارة جدًا في تركيا للإسلام وحقوق الإنسان، فأنا كسياسي وناشط ديني في مجال حقوق الإنسان، أجد ذلك عارًا".

 
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 2 + 6