"قوى الشر" تخطط لزيادة حجم التبادل التجاري

2020.09.15 - 04:30
Facebook Share
طباعة

أطلق بنك قطر للتنمية، برنامجًا اقتصاديًا جديدًا، لزيادة صادرات الشركات القطرية إلى تركيا.

يكتسب التعاون بين حكومة العدالة والتنمية، برئاسة رجب طيب أدروغان، والحكومة القطرية، بُعدًا عميقًا يومًا بعد يوم، بعد أن أطلق بنك قطر للتنمية (QDB) دراسة جديدة، تهدف إلى زيادة الصادرات للمنتجات غير النفطية من الشركات القطرية إلى تركيا.

وفقًا لذلك، ستقوم شركة «Grant Thornton» بعمل دراسة لتحديد المنتجات التي يمكن تصديرها إلى تركيا، وستقدم خدمات استشارات وإدارية في مجال الموارد البشرية.

وأكد رئيس وحدة الخدمات الاستشارية لإدارة شركة «Grant Thornton» التي ستقوم بالدراسة، عزيز خطيب أوغلو، أنه يجري التخطيط، ليصل حجم التجارة بين البلدين بحلول عام 2023 إلى 5 مليارات دولار.

وقال خطيب أوغلو: «ساهمت صفقة التبادل الثنائية للعملة التي تمت بين قطر وتركيا في مايو مقابل 15 مليار دولار، في رفع قيمة الليرة التركية والريال القطري. كما كثف بنك قطر للتنمية جهوده لزيادة حجم التجارة مع تركيا، وسيتم توقيع مجالات تعاون جديدة في المستقبل القريب».

وبلغ حجم التبادل التجاري بين قطر وتركيا 783 مليون دولار في عام 2015. وبنهاية عام 2019 حقق زيادة قدرها 82 %، ليصل إلى مليار و426 مليون دولار.

وحسب بيانات وزارة التجارة، تشمل منتجات التصدير الرئيسية لتركيا الأجزاء الكهربائية والإلكترونية والأثاث، ومكونات البناء والنفط والزيوت المعدنية، وتشمل أيضاً الحليب ومنتجات الألبان. بينما أهم المنتجات المستوردة من تركيا إلى قطر هي الألمنيوم غير المعالج، والوقود المعدني (LNG) والمنتجات البلاستيكية.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 10 + 6