باحثون يطلقون على الدستور القطري اسم "وثيقة الاستبداد"

جميل العوضي

2020.10.14 - 11:15
Facebook Share
طباعة

 

تحدّث باحثون عن "وثيقة الاستبداد القطري"، التي وضعها تميم، ومفادها أن يكون هو صاحب السلطة المنفردة دون الرجوع لأي مؤسسة، أو سلطة أخرى بالبلاد.
وقالوا أن وضع كلمة "ديمقراطية" في جملة مفيدة مع قطر، لا يستقيم، مشيرين إلى أن الدستور الذي وضعه أمير قطر لعام 2004، وأسماه الدستور الدائم، مسمى غير صحيح، ولا يوجد شيء مثل ذلك في أي دولة بالعالم.
وأشاروا إلى أن الدستور ليس نصًا مقدسًا، وهو صالح للتعديل، والمسمى الخاص لهذا الدستور لا يعبر عن الحقيقة، مؤكدين أن الدستور القطري فيه الكثير من النقائص التي تشير إلى طبيعة النظام الحاكم في قطر، وهو نظام أقرب إلى جمهورية الموز -بحسب وصفهم- وليس نظامًا ديمقراطيًا يعتمد على حكم المؤسسات، ومحاسبة المسئولين.
وأوضحوا أن حق الاحتجاج السلمي، وحرية الصحافة تم تقييدها في هذا الدستور، وهو ما كان بالأصل حقًا مقيدًا في الدستور القطري، ولكن تم تقييده بعد ذلك بعدة قوانين أشد، حتى إن بعض الصحفيين تم القبض عليهم، ومات أحدهم في السجون القطرية.
 
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 9 + 7